سياسة

الإثنين,16 مايو, 2016
فوزي اللومي: اذا تمسك رضا بالحاج بالاستقالة من رئاسة الهيئة السياسية فالحلّ سيكون قيادة جماعية للحزب

الشاهد_ قال نائب رئيس حركة نداء تونس فوزي اللومي في تصريح صحفي اليوم الاثنين 16 ماي 2016،انه اذا ما تمسك رضا بالحاج رئيس الهيئة السياسية لنداء تونس بالاستقالة،فأنّ الحلّ يكمن في قيادة جماعية للحزب.

و اشار اللومي الى أنّ ما يقارب النصف من أعضاء الهيئة السياسية للنداء لم يحضروا الاجتماع الذي عقد يوم السبت الماضي 14 ماي 2016 وذلك احجاجا على ما اسمه بسياسة الهروب الى الامام من قبل عددا من أعضاء الهيئة السياسية الطين تمسّكوا بعقده في القيروان.

و قال نائب رئيس حركة نداء تونس إنه كان من الأجدى إجراء اجتماع مضيق على مستوى القيادات الفاعلة في الهيئة السياسية من أجل النظر في استقالة رضا بلحاج والقرارات المنتظرة إذا تمسّك باستقالته من منصب رئيس الهيئة السياسية وقيادة الحزب الى حين عقده مؤتمره.

و عن أسباب استقالة بلحاج،ارجعهاا اللومي إلى انضمام مستقيلين من الوطني الحرّ الى النداء، مشيرا الى وجود التزام أخلاقي بين أحزاب الائتلاف الحاكم بعدم قبول المستقيلين من أحزاب شركائهم في الحكم في ظل رفض أحزابهم الاولى للأمر.