سياسة

الإثنين,2 نوفمبر, 2015
فوزي اللومي:اذا ما تواصلت الحال على ماهو عليه في النداء ..سنندم يوم لا ينفع الندم

الشاهد_نشر القيادي في نداء تونس فوزي اللومي ، اليوم الإثنين 2 نوفمبر ، تدوينة على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك ، تعقيبا على ما جدّ أمس من أحداث عنف في إجتماع الهيئة التنفيذية للحزب بالحمامات.

و قال في تدوينته أن “نداء تونس ليس ملك لا لهذا القيادي ولا لذاك” مشيرا إلى أن النّداء “ملك لجميع مناضليه الذين ضحوا بجهدهم ووقتهم ومالهم في سبيل انجاح هذا الحزب”.

و شدّد اللومي في ذات السياق على أن “كل حديث ولو بالتلميح الى تفكيك نداء تونس والاستغناء عنه او الانشقاق عنه ولو بالتلميح يرتقي الى درجة خيانة الأمانة” في إشارة إلى النّواب الذين عبّروا عن رغبتهم في الإستقالة على خلفية الأحداث التي وصفوها بالمشينة.

و عبّر القيادي في النداء عن أسفه على ما آلت إليه الأوضاع داخل الحزب مشيرا إلى أنه “….اذا تواصلت هذه الازمة فالشعب سيسحب ثقته من كل قيادات الحزب جدون استثناء وستصبح له كلها رموز للفشل بالنسبة له” متابعا “اذا سقط هذا الامل وهذه الفكرة فستسقط كل قيادات نداء تونس دون استثناء وسيعاقبها الشعب كلها دون استثناء” .

و إستنتج اللّومي أنّه إذا ما تواصلت الأزمة داخل الحزب فإنّ ” اغلب من صوتوا للنداء في اي انتخابات قادمة لن يصوتوا لحزب خذلهم ولن يصوتوا” متابعا “و بالتالي فان هنالك حزب واحد سيكون مستفيد من ذلك ويومها سنندم يوم لا ينفع الندم”