الرئيسية الأولى

الأربعاء,20 يوليو, 2016
فكرة نورالدين العلوي حول الانقلابات ..

الشاهد _ قدم الدكتور نورالدين العلوي فكرة تبدو عادية ضمن زحمة الأفكار وتخمة الأحداث المتتابعة التي خلفها ربيع العرب ذلك الذي يكاد يبتزه الخريف ويعصف به الشتاء ويحيله الصيف إلى هشيم ، فكرة أو اقتراح أو مسودة مشروع أو لائحة لا تعبر عن رأي صاحبها بقدر ما تعبر عن حالة التردي التي وصلنا إليها ، بعد أن أصبحت الشعوب المحرومة المعذبة التي ذاقت الويلات من أنظمة المناولة الإستعمارية ، أصبحت تتنازع المسلمات وتختلف حول أسمدة الحرية وسندات التغيير وأصوله الثابتة .


أي وباء جعل الشعوب تختلف إلى حد التناقض حول الإنقلابات العسكرية ،ليس تباين نظريا فحسب وإنما مشفوعا بحراك يبدأ من تأييد الكارثة والتسويق لها إلى شد الرحال نحو المجرمين وإلقاء الخطب العصماء بين أيديهم الملوثة بدماء الابرياء ، يؤيدون الإنقلابات ويمدحون الجنرالات ويباركون إندحار الديمقراطية وحكم الشعوب والانتخابات والحرية لصالح الثكنات ، حتى إذا استتب الأمر للقهر وكشر الظلم ، جلسوا في نواديهم يتحدثون عن الديمقراطية وحكم الشعب والإنتخابات ويتوعدون الدكتاتورية بالموت الزؤام !!!


فكرة جيدة أن يعقد النشطاء في القطر الواحد ثم الأقطار ولعله تحول إلى عقد تتقاسمه الشعوب ، يتعاهدون بموجبه على نبذ الإنقلابات وإن كانت ربيبة عمر ابن الخطاب أو جيفارا أو أحد كبار حواريي السيد المسيح ، لماذا لا تتطور هذه الفكرة إلى فعل ، ويترجل الجميع عن إزدواجيتهم ويكفون عن التفحيج المخجل ، حيث أجسادهم وقلوبهم وأفعالهم في فنادق الإنقلابيين وألسنتهم في خنادق الثورة .

*فكرة العلوي

“افكر في ما يلي وادعو اصدقائي الى النظر في الفكرة
ان نحدد علاقتنا السياسية (والانسانية) على اساس موقف من اي انقلاب يحدث في العالم

من كان مع انقلاب حتى في الواق الواق يعزل وينسى ويهجر هجرا باتا ونهائيا..

من كان يؤمن بالشانطي الديمقراطي ..الممض والطويل النفس … نصبر عليه ونجادله و نقتسم معه المسافات .. وقلبة بقلبة …حتى نصل الى مشتركات …في ادارة المدينة …

انا عن نفسي لن اشارك في اي نشاط سياسي او مدني اجد فيها شخصا دافع عن انقلاب وهلل له …
ولنبدا من جديد

من كان مع انقلاب في مصر وفي تركيا ..فهو ليس منا ومن عارض ذلك فهو منا ..

ومن سيقف مع انقلاب سيقع غدا في بلد ما …ليس منا ومن عارضه فهو منا ..

لنفتح حظيرة الديمقراطية في رؤوسنا … الشعثاء بعد نصف قرن من دمار العسكر

يسقط الانقلابيون في كل مكان …”

نصرالدين السويلمي