الرئيسية الأولى

السبت,23 أبريل, 2016
فضيحة كبرى للدولة التونسية

الشاهد _ أي فضيحة أكبر من إسناد المكتبة الوطنية لشخصية أقدمت على سلسلة من إزدراء الثوابت وأطنبت في إنهاك الساحة بالشاذ والصادم والغريب وحاولت إبتكار أنواع من الطرح المستفز الذي يضرب في صميم المسلمات ، فضيحة كبرى أن تسلم المكتبة الوطنية لرجاء بن سلامة وهي التي دعت إلى وقف صلاة الجمعة ووقف شعائر عيد الأضحى واستهجنت الحج ونادت النساء والرجال إلى النزول إلى شارع الحبيب بورقيبة لتقبيل بعضهم البعض ودعت إلى حماية الشراب وتهجمت على الحجاب الذي يتردينه أكثر من نصف نساء تونس وتهكمت على العبادات ..ثم وبعد أن أسندوا لها مهمة المكتبة الوطنية قلنا لعلها تعقلت وعادت إلى حضن شعبها ، غير أنها عادت في أكثر من مناسبة لإستفزاز التونسيين وانخرطت أخيرا في محنة القرآن التي تقودها قناة التونسية وشجعت وكالة المديح لنائلة السليني واعتبرتها اأنجزت ما فشل فيه الكثير ، بعد أن تهجمت على كتاب الله وعبثت بالآيات وبعثرت سياقها .


كان يمكن لشخصية مثل بن سلامة نزاعة إلى صدام الشعب والغمز في ثوابته ، أن تعيش بين التونسيين بأفكارها بعد ثورة إسثنائية وفرت لها ولغيرها حرية لم تكن تحلم بها ولم تعمل على تحصيلها ، كان يمكن أن تمارس حقها دون أن تستفز الشعب في أعز ما يملك ودون أن تدخل في مشاغبات خبيثة مع مقدساته ، لكن أن تسند إليها مكتبة وطنية بما تعنيه من ذاكرة حاضة للماضي وفاعلة في الحاضر ومفتوحة على المستقبل ، فهذا هو العبث بعينه ، بل الفضيحة التي تتحمل وزرها الدولة ، لقد تعسفت رجاء على المكتبة وقدمت برامج واستضافت شخصيات دفعت لهم الملايين لإلقاء محاضرات هجينة ركيكة مصادمة لثقافة الشعب متطاولة على تاريخه جارحة لحاضره ومشككة في مستقبله .


ثبت بالكاشف من خلال المعارك المفتعلة التي تخوضها السيدة رجاء أنها لم ولا يمكن أن تنصهر ضمن سياق الثقافة التونسية وأنها وُضعت على رأس تلك المؤسسة الدقيقة لتنفيذ أجندة متنافرة كليا مع أجندة تونس وشعبها ، كما ثبت أن الذين أكدوا حدوث مراجعات لدى بن سلامة جعلت أصحاب الشأن يطمئنون إليها ويسندون لها إدارة المكتبة ، إما كانوا يكذبون وإما خدعتهم بوعودها . ولا يختلف إثنان في أن منصب شديد الحساسية مثل الإشراف على المكتبة الوطنية لا يمكن بحال أن يسند إلى سيدة إختارت إعتناق أفكار منبتة وإنحازت إلى فئة شاذة بترت نفسها بنفسها عن مجتمعها وتخلت عن نمط شعبها واعتنقت أنماط مستوردة مشبوهة تقطر الفتنة من جنباتها .

نصرالدين السويلمي