نقابات

الجمعة,6 نوفمبر, 2015
فشل جلسة التفاوض الاولى في قطاع الاتصالات

الشاهد _انعقدت امس الخميس 05 نوفمبر 2015 اول جلسة تفاوض بين الجامعة العامة للاتصالات و الر م ع الجديد لاتصالات تونس حول عديد المطالَب العالقة و المتمثلةفي :
– الحق النقابي
– التجاوزات في ميدان التأديب
– الامتيازات العينية
– منحة التحفيز
– منحة الاكلة
– المشاكل الفردية
و عديد المطالب الاخرى لم يقع التطرق اليها .
حيث دامت الجلسة خمسة 05 ساعات و لم تفضي الى أية نتيجة تذكر سوى مقترحات التسويف و المماطلة و تأجيل اتخاذ القرارات و ربط بعض المطالب بمجلس الادارة و الجلسة العامة علما ان مجلس الادارة وافق على منح مادية جديدة و الترفيع في البعض لفئة من الاعوان لتكريس سياسة التمييز و الموالات .

و أكدت الجامعة العامة  ان الاولوية لدى ا الر م ع هي تنقيح النظام الأساسي الخاص بأعوان اتصالات تونس لتمرير البرنامج القديم المتجدد و المتمثل في انتداب اصحاب الاجور الخيالية لا غير و ذلك لخلق تمييز بين الأعوان و ارساء سياسة تأجير بسرعتين و ترك الأغلبية الساحقة تحت طائلة اجور القطاع العام .

كما أوضحت  الجامعة العامة للاتصالات في بلاغ لها أنها لن تنخرط في هذا التوجه و لن تتفاوض عن اي تنقيح للنظام الأساسي الخاص بالأعوان