أخبــار محلية

الأحد,27 سبتمبر, 2015
فريق طبي ينجح في إجراء أول عملية لزرع صمام رئوي بالقسطرة في تونس

الشاهد_أجرى الفريق التابع لوحدة القسطرة في مستشفى الرابطة بتونس العاصمة تحت اشراف الدكتور سامي المورالي اليوم السبت 26 سبتمبر 2015 بنجاح أول عمليتين لزرع صمام رئوي بالقسطرة في تونس استفاد منهما شابان يبلغان 16 و12 سنة من العمر.

وأكّد رئيس قسم الاستكشافات الوظيفية وانعاش القلب بمستشفى الرابطة سامي المورالي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنّ هذه العملية الأولى من نوعها تمت بنجاح، مفيدا بأنّها تعد انجازا تقنيا مهما بما أنّها تمكن المرضى من تجنب عمليات القلب المفتوح التي تعد معقدة جدا.


وأفاد أنّ استخدام هذه التقنية فى اجراء العملية هو أقل وطأة على المريض من العملية الجراحية، مبينا أنّه يتم اعتماد طريقة الزرع عبر الشرايين باستعمال أنبوبة القسطرة لادخال الصمام الرئوي.


ودامت العملية وفق ما صرح به المورالي أقل من ساعتين تم خلالها تعويض الصمام المصاب، مشيرا إلى أنّ 8 آلاف شخص فحسب استفادوا من هذه التقنية في العالم.


وتعد تونس البلد الثاني في القارة الافريقية بعد جنوب افريقيا الذي جرت فيه هذه النوعية من العمليات، أما على المستوى العربى فانه سبق أن تم زرع هذه الصمامات فى المستشفى الأمريكى ببيروت وفق ما أكده وزير الصحة سعيد العايدي.


ويذكر أنّ مستشفى الرابطة قد تكفّل بكامل مصاريف العمليتين علما وأنّ قيمة الصمام الواحد تقدر بنحو 50 ألف دينار…