قضايا وحوادث

الأربعاء,23 ديسمبر, 2015
فرنسا : ياسين الصالحي ينتحر شنقا في زنزانته

الشاهد_أعلنت السلطات الفرنسية أن ياسين صالحي المسجون بتهمة ذبح مديره ومحاولة تفجير مصنع كيميائي في منطقة ايزير في شرق البلاد٬ انتحر مساء الثلاثاء في زن ازنته في ضاحية باريس.

 

وقالت ادارة سجن فلوري ميروجيس في الضاحية الجنوبية لباريس إن صالحي (35 عاما) كان مسجونا في زنزانة انفرادية ولكن لم تبد عليه أي مؤشرات على انه قد يقدم على الانتحار.

 

وبحسب مصدر مطلع على التحقيق فان صالحي انتحر شنقا بواسطة اغطية سريره التي لفها على شكل حبل
ربطه على قضبان الزنزانة وتدلى منه.

 

وكان القضاء الفرنسي وضع صالحي في نهاية جويلية في السجن الموقت بعدما وجهت اليه رسميا تهم ارتكاب جريمة قتل على علاقة بتنظيم ارهابي وخطف واحتجاز حرية بهدف الشروع في القتل وتدمير ممتلكات وارتكاب اعمال عنف متعمدة.

 

واعترف صالحي أمام المحكمة بجريمته٬ الا انه قال انه ارتكبها لاسباب شخصية بحتة ليس لها أي علاقة
بمعتقداته الدينية رغم تنفيذها على طريقة الجهاديين٬ ولكن النيابة العامة رفضت ذلك مؤكدة ان للجريمة دوافع ارهابية.