أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
فرنسا في مرمى “داعش”: تفجيرات في باريس و ثأر في الرقّة

الشاهد_فاجعة دمويّة كبيرة أصبت عاصمة الأنوار باريس في الليلة الفاصلة بين يومي الجمعة و السبت نهاية الأسبوع الفارط على إثر تفجيرات متزامنة هزت أحياء مختلفة من العاصمة الفرنسيّة ليسقط نحو 130 قتيلا و عشرات الجرحى فيما أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولند عن إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

الأجهزة المختصّة الفرنسيّة تمكّنت في ظرف وجيز من كشف هويّة بعض المتورّطين في التفجيرات و لكنّ في الجهة المقابل أعلن تنظيم الدولة الإسلاميّة “داعش” فيإصدار جديد تبنّيه للعملية تخطيطا و تنفيذا ما جعل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولند يسارع إلى إعلان الردّ بقوّة ثأرا لدماء الفرنسيين رغم إختلاف القراءات و التحليلات بشأن الأسباب و الخلفيات الحقيقيّة للهجوم الدموي الذي أصبحت بموجبه فرنسا مستهدفة بشكل جدّي من خطر الإرهاب فهو ثاني أكبر عمليّة هذه السنة تعيشها البلاد بعد عمليّة شارلي إيبدو في بداية السنة.


الرئيس الفرنسي فرنسوا هولند أصدر أوامر مباشرة بتوجيه الناقلة الفرنسيّة العملاقة “شارل ديغول” إلى البحر الأبيض المتوسّط لتسهيل توجيه ضربات إستباقيّة ضدّ معاقل “داعش” و لحماية أمن فرنسا و قد إنطلقت العمليّة العسكريّة الفرنسيّة رسميذة بغارات متتالية و و مكثّفة على مدينة الرقّة السوريّة التي تعتبر أحد أكبر معاقل التنظيم الإرهابي و مكانا للتدريب و تواجد القيادات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.