عالمي دولي

السبت,5 ديسمبر, 2015
فرنسا تحذّر من وصول عدد كبير من الإرهابيين إلى سرت اللّيبية

الشاهد_أكد وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لو دريان رفض بلاده التدخل عسكريا ضد الجهاديين في ليبيا إذا لم يتفق الفرقاء هناك على تشكيل حكومة وحدة.

واضاف ان فرنسا رصدت وصول جهاديين أجانب إلى سرت، متوقعا زيادة عددهم إذا نجحت العمليات ضدهم في سوريا والعراق، محذرا من خطر تدفق مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” الجهادي إلى ليبيا، لكنه استبعد في الوقت نفسه التدخل عسكريا في هذا البلد.

وقال لودريان في مقابلة مع أسبوعية “جون افريك” تنشر غدا الأحد 6 ديسمبر “نرى جهاديين أجانب يصلون إلى منطقة سرت (شمال ليبيا) ويمكن أن يصبحوا غدا أكثر بكثير، إذا نجحت عملياتنا في سوريا والعراق في تقليص مساحة الأراضي الخاضعة لسيطرة داعش.”

كما أعرب الوزير الفرنسي عن قلقه أيضا من خطر اتصال هؤلاء الجهاديين بجهاديي جماعة بوكو حرام النيجيرية، موضحا أنه في سبيل منع حصول هذا الاتصال يتعين على برلماني طرابلس وطبرق الذين يتنازعان السلطة في ليبيا التوصل إلى اتفاق على تشكيل حكومة واحدة يعترف بها الجميع.

وطالب الوزير الفرنسي أيضا الجزائر ومصر، القوتين الإقليميتين الوازنتين، بضرورة “التوافق” للضغط على طرفي النزاع، مؤكدا أن بلاده ترفض التدخل عسكريا ضد الجهاديين في ليبيا حتى إذا لم يحصل اتفاق بين الفرقاء الليبيين.