عالمي دولي

الأربعاء,27 يوليو, 2016
فرنسا تحدد هوية أحد مهاجمي الكنيسة

الشاهد_ صرح فرانسوا مولان ممثل الادعاء المعني بمكافحة الإرهاب في فرنسا، امس الثلاثاء 26 جويلية أن “أحد الرجلين اللذين هاجما كنيسة بسكاكين شمالي فرنسا اسمه عادل كرميش (19 عاما).

وقال مولان لوكالات صحفية : “كرميش كان يخضع لرقابة مشددة بعد محاولتين فاشلتين للوصول إلى سوريا العام الماضي”.

وأضاف مولان: “بعد المحاولة الثانية في مايو عام 2015 اعتقل كرميش، وهو من مدينة نورماندي (شمال فرنسا) حيث وقع الهجوم، حتى مارس عام 2016”.

وأوضح المدعي الفرنسي أن السلطات أطلقت سراحه بعد ذلك لكن فرضت عليه ارتداء جهاز تعقب إلكتروني لمعرفة الأماكن التي يتردد عليها وسمحت له بمغادرة منزله لبضع ساعات يوميا.

وأبلغ مولان الصحفيين، أن الشرطة تواصل البحث لتحديد هوية المهاجم الثاني وتنفذ مداهمات.

وقد قتل كاهن ذبحا في عملية احتجاز رهائن نفذها مجهولان الثلاثاء داخل كنيسة في “سانت إتيان دو روفريه” شمال غرب فرنسا، وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن العملية.