عالمي دولي

الأربعاء,6 يوليو, 2016
فرنسا تتهم إسرائيل بـ «التنصت» على رئيس وزرائها

الشاهد_ فتحت الحكومة الفرنسية تحقيقًا في شبهة تنصت على هاتف رئيس الوزراء مانويل فالس والوفد المصاحب له، أثناء زيارته الرسمية الأخيرة لـتل أبيب، في ماي الماضي، حيث أظهرت أنظمة هواتفهم النقالة بعض “الشذوذ” عند عودتهم إلى فرنسا، حسب ما ذكرته صحيفة “ليكسبريس” الفرنسية، أمس الثلاثاء، وتناقلته وكالات أنباء ووسائل إعلام فرنسية وعالمية عديدة.

وأضافت ليكبريس أن التحقيق في الحادث ماهو إلا “إجراءً عاديًا” تتبعه الدولة بعد كل زيارة، ولكنها ألمحت بعبارة أخرى، أنه “غالبًا ما يتم التلاعب بالهواتف الخاصة بالشخصيات الرسمية لما تحويه من أسرار للدولة”، الأمر الذي دفع الحكومة لتسليم كل الهواتف الخاصة بفالس والوفد المرافق له إلى “الوكالة الوطنية لأمن نظم المعلومات” لإجراء تحقيق فوري.

وعلق رئيس الوزراء الفرنسي، حليف إسرائيل الأول في أوروبا، بأن “من المستبعد أن يتجسس علينا أصدقاءنا في تل أبيب”، مفترضًا حسن النية في أن ذلك إجراءً عاديًا يخص مسألة أمنية طفيفة؛ يجب أن لا تعكر صفو العلاقات القوية بين فرنسا وإسرائيل.