نقابات

السبت,13 يونيو, 2015
فحوى لقاء الصيد بأعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين

الشاهد _ شكلت الاعتداءات على الصحفيين والتشغيل الهش في القطاع الاعلامي وبطاقة الصحفي المحترف ابرز محاور لقاء رئيس الحكومة الحبيب الصيد صباح اليوم السبت بالقصبة باعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين .

 

ومثل اللقاء وفق ما صرح به رئيس النقابة ناجي البغوري مناسبة لطرح وضعية ممارسة مهنة الصحافة في تونس والاعتداءات المتكررة على الصحفيين والظروف الهشة التي يعمل فيها العديد منهم في كثير من المؤسسسات الاعلامية.

وافاد البغوري بان رئيس الحكومة اكد الالتزام بتكريس حرية الصحافة وتمكين القطاع من كل الامكانيات للقيام بدوره في كنف الاستقلالية والحرية والقيام بما يجب ان تضطلع به الحكومة لضمان احترام حقوق الصحفيين .

وفي اطار دعم النقابة في القيام بدورها الوطني في تاطير القطاع اشار ناجي البغوري الى ان اللقاء تطرق الى العديدمن المطالب التي تقدمت بها النقابة سابقا ومن بينها المشروع السكني لفائدة لصحافيين الى جانب دعم صندوقاجتماعي يتم تمويله من خلال الاقتطاع من الاشهار العمومي ويوجه لدعم الصحفيين خاصة في مجابهة الطوارىء والقضايا المستعجلة

ولفت رئيس النقابة الى انه قد تم كذلك اثارة مسالة علاقة عمل الصحفي بمقاومة الارهاب ودوره في ذلك مشيرا الى ان النقابة قدمت رؤية واضحة حول هاته المسالة اكدت خلالها ان قيام الاعلام بواجبه على اكمل وجه يتم عبر الزام حكومي واضح بتكريس حرية الصحافة ودعم المؤسسات الاعلامية على المستويين التشريعي والهيكلي.

اما بخصوص الاعتداءات على الصحفيين فقد اكد رئيس الحكومة وفق البغوري انها حالات معزولة وان وزارة الداخلية لابد ان تبذل قصارى جهدها من اجل تاطير اعوانها مثمنا تنظيم الدورات التكوينية المشتركة بين النقابة ووزارة الداخلية باعتبار دورها الكبير في التقليص من الاعتداءات المسلطة على الصحافيين.

واكدت النقابة في هذا الصدد انها “لن تتسامح مع مثل هذه الممارسات وان وزارة الداخلية مطالبة بمضاعفة العمل مناجل تاطير اعوانها لضمان عدم تكرارات هذه الحالات كما مثل ملف بطاقة الصحفي المحترف محورا ضمن لقاء النقابة برئيس الحكومة حيث بين البغوري في هذا الشان ان رئيس لجنة اسناد بطاقة الصحفي المحترف قد تم تعيينه كمستشار في وزارة العدل وهو ما يفقده صفة الاستقلالية.

وقد اعلن رئيس الحكومة وفق المصدر ذاته انه قد تم مراسلة المحكمة الادارية لاقتراح شخصية تتراس هذه اللجنة ووعد بالتسريع في هذا الملف.

كما تم الاتفاق على ان يكون لبطاقة نقابة الصحفيين نفس مفعول بطاقة الصحفي المحترف لدى الاطراف الادارية من اجل تسهيل عمل الصحفيين في انتظار ان تعود اللجنة للاجتماع

وفي مايتعلق بملف التشغيل الهش في القطاع الاعلامي قال ناجي البغوري انه قد تم تقديم ارقام ومعطيات تكشف ارتفاع عدد المؤسسات الاعلامية لاسيما في القطاع الخاص والتي لاتحترم قانون الشغل والاتفاقيات المبرمة في هذا المجال.

وقال البغوري في هذا الشان ان “التشغيل الهش وظروف عمل لاتحترم فيها حقوق الصحفيين من شانه ان يشجع على الفساد في القطاع“.

https://ssl.gstatic.com/ui/v1/icons/mail/images/cleardot.gif

وطالبت النقابة بان تقوم وزارة الشؤون الاجتماعية بدورها الرقابي على مدى احترام مؤسسات الاعلام لقوانين الشغل كما تم الاتفاق على العمل المشترك في الفترة القادمة لتحديد المؤسسات التي لاتحترم هذه القوانين كما ستعمل النقابةفي اطار مجلس الصحافة الذي سيرى النور قريبا على معالجة هذه المسالة من خلال حرمان المؤسسات التي تحترم قوانين الشغل وجوبا من الاشهار العمومي .(وات)



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.