حواء

الجمعة,5 يونيو, 2015
فجر العادلي تخطف الأضواء من إلهام ويسرا

الشاهد_“فتاة بمائة رجل”، هذا هو الوصف الذي أطلقه الناشطون على فجر العادلي، طالبة الطب التي استطاعت اختراق المؤتمر الصحافي، للرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، مع المستشارة الألمانية، إنجيلا ميركل، لتصدمه وأنصاره بالكلام الذي لا يسمعونه سوى في مظاهرات المعارضين للانقلاب العسكري.

“سفاح، قاتل، يسقط حكم العسكر، وعلامة رابعة”، بهذه الأمور استطاعت فجر أن تخطف أضواء مواقع التواصل من “نحس” السيسي، وتعطل مصعده مع ميركل، وغناء يسرا وإلهام شاهين تسلم الأيادي، مع رقص صاحب حكم الحبس سنتين أحمد موسى.

اسم “‫فجر العادلي‬” أصبح وسماً يملأ “تويتر” بصورتها وهي ترفع علامة رابعة في وجه من وضع القوانين ليمنع من يرفعها من التظاهر في شوارع وميادين مصر، ونقلت الصحف الألمانية كلمات فجر على صفحاتها، وفي مقدمتها جريدة “برلين”.

انتشار فيديو المؤتمر الصحافي على مواقع التواصل، دفع الإعلامي معتز مطر، لإجراء مداخلة تلفونية معها، لتشرح تفاصيل مهمتها الشجاعة، فروت أنها طالبة بكلية الطب، وكانت تتدرب مع إحدى الصحافيات في إذاعة محلية ألمانية، وهي التي مكنتها من حضور المؤتمر، حيث أعدت سؤالاً لتطرحه على المستشارة الألمانية.

وذكرت فجر أنّها كانت ستسأل ميركل لماذا رفضت زيارة السيسي منذ شهرين لعدم وجود برلمان منتخب، ثم وافقت على زيارته رغم أن البرلمان ما زال غير موجود؟ وكانت ستشيد فجر في سؤالها بموقف رئيس البرلمان الألماني، الذي رفض مقابلة السيسي، في حين ستطالب ميركل بأن تحذو حذوه وتنتصر لمن انتخبها ومبادئ الحرية والديمقراطية، وليس لمصالح الشركات الكبرى.

وأكدت الفتاة أن الأمن الألماني اصطحبها بكل احترام ليحافظ عليها من أي اعتداء لمناصري السيسي، وأمّن لها سيارة شرطة لتقلّها إلى مكان تظاهرات المعارضين للزيارة خوفاً عليها. وهنا اعتبر معتز، أن الناس في مصر سيحسدونها على هذه المعاملة الرقيقة من الأمن الألماني، مقارنةً بما تلاقيه الطالبات المعارضات من الأمن والداخلية المصرية.

الناشطون على منصات التواصل احتفوا بفجر، وأشاد الكثير منهم بشجاعتها وجرأتها على مواجهة السيسي بكلمة الحق، واللافت اهتمام المدير التنفيذي لهيومن رايتس ووتش، كينيث روث، بنعت فجر للسيسي بالقاتل.

محمد أشاد بشجاعة فجر، واعتبرها “أرجل” من العديد من الرجال لإهانتها للسيسي وقال: “فجر العادلي أرجل من رجالة كتير، وقفت ضد الظالم بثبات، قالت للسفاح أنت سفاح ونازي وقاتل، بنت بمليون رجل، أحرار مصر في كل مكان، الثورة مستمرة في كل مكان”.

وقارن “المناضل” بين حاشية السيسي من الراقصات والممثلات والإعلاميين وبين فجر العادلي وقال: “كل الزيطة والرقص وهز الوسط من عوالم المعتوه في ألمانيا محدش هيفتكرها، لكن الحرة الصامدة فجر العادلي هتكون حديث العالم، ده الفرق بينا وبينكم”.

وعن ترويج مؤيدي السيسي لاعتقال الأمن الألماني لفجر عقب مواجهتها للسيسي، رد البعض عليهم ومنهم ياسمين، التي نشرت صورة لفجر في إحدى الحافلات الألمانية وقالت: “إعلام كداااااااب.. فجر العادلي روّحت فرانكفورت خلاص.. يعني لا البوليس الألماني مسكها ولا حبسها”.

واستخلصت فاطمة من اسم فجر، بشرى وأملاً لطلوع الفجر الجديد الذي يحمل العدل وقالت: “ومين عارف ممكن تكون الحرّة فجر العادلي بشرى من ربنا بطلوع الفجر الجديد اللي هايجيب معاه العدل المفقود ..أبشرووووا”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.