أخبار الصحة

الإثنين,29 فبراير, 2016
فتح بحث تحقيقي ضدّ قيادات النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي

الشاهد_قال الناطق الرسمى باسم المحكمة الابتدائية بتونس كمال بربوش إنّ النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس قررت فتح بحث تحقيقى ضد نبيل العياري وشكري حمادة ومحمد الزيتوني مسيري النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي وكل من عسى ان يكشف عنه البحث تبعا للشكايتين المقدمتين من قبل كل من رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية.

وأوضح بربوش أن فتح البحث التحقيقى سيكون من اجل الاعتصاب المتقارر عليه الواقع من اثنين او اكثر من الموظفين العموميين بقصد تعطيل خدمة عمومية والعصيان الواقع من اكثر من 10 افراد دون سلاح والمشاركة فيه بواسطة خطب أو عبر القيام باجتماعات عمومية ومعلقات واعلانات ومطبوعات وهضم جانب موظف عمومى بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفته والمشاركة فى جميع ذلك طبق احكام الفصول 107 و117 و121 و125 و32 من المجلة الجزائية.

وأضاف ان فتح البحث التحيقى سيكون أيضا على خلفية مخالفة مقتضيات حالة الطوارى التى ينص عليها الفصل 9 من الامر عدد 50 المورخ فى 26 جانفى 1978 المتعلق بتنظيم حالة الطوارئ والامر الرئاسي عدد 15 المؤرخ فى 22 فيفرى 2016 المتعلق باعلان حالة الطوارئ.