حواء - مختارات

الإثنين,28 ديسمبر, 2015
فتاة أمريكية تعيش ثلاث سنوات بلا قمامة!

الشاهد_تمكَّنت فتاة أميركيَّة من عيش حياة بلا قمامة لمدَّة ثلاث سنوات، إذ إنَّ كل ما «أنتجته» من قمامة على مدى ثلاثة أعوام يمكن وضعه في برطمان مربى صغيرة.

 

وفي التفاصيل، أنَّ الفتاة التي تدعى لوران سينغر، المقيمة في نيويورك، وتدرس العلوم البيئيَّة، استطاعت أن تنتج كميَّة قليلة من القمامة تكفي لوضعها في برطمان زجاجي صغير، فهي لا تلقي بشيء في القمامة، وتحاول القيام بنفسها بإعادة تدوير الأشياء.

 

ووفقاً لـ«dw»، فقد بدأ سعي لوران، في الامتناع عن إنتاج نفايات في الجامعة، عندما انضمت لاحتجاجات مناهضة للتكسير الهيدروليكي، حيث قرَّرت أن تلغي البلاستيك من حياتيها.

 

وأوضحت لوران أنَّ الأمر لم يكن سهلاً في إيجاد بدائل للمنتجات، إذ إنَّ معظم المنتجات معبأة في بلاستيك، فقررت أن تقوم بإنتاج منتجاتها بنفسها، فأصبحت تأخذ معها حقيبة أثناء الشراء، وتأخذ زجاجة مياه غير بلاستيكيَّة معها في كل مكان، كذلك قامت باستبدال العلب البلاستيكيَّة ببدائل أخرى، مثل العلب المعدنيَّة أو الزجاجيَّة، ولم يعد للأدوات المطبخيَّة البلاستيكيَّة مكاناً لديها، فكل الأدوات من الخشب أو الحديد الزهر أو الفولاذ غير القابل للصدأ، وحتى أثناء الخروج، استغنت تماماً عن المنتجات التي لا يعاد استخدامها، حتى فرش الأسنان البلاستيكيَّة قامت باستبدالها بفرش مصنوعة من الخيرزان، بل وأصبحت تصنع الصابون ومعجون الأسنان بنفسها.

 

وأشارت، إلى أنَّ ما تفعله يوفر الوقت والمال على عكس ما يعتقده البعض، إذ إنَّ الأمر لا يستغرق أكثر من ثلاثين ثانية لأصنعه بنفسي، بينما سيستغرق ثلاثين دقيقة لو خرجت للشراء وذهبت حتى المتجر، فالمنتجات التي تصنعها بنفسها لا تكلفها كثيراً، وهي تعتمد في معجون الأسنان مثلاً على بيكربونات الصودا وزيت جوز الهند، ولفتت لوران، إلى أنَّها تشتري أيضاً المأكولات بكميات كبيرة، وتقوم هي بتعبئتها في العلب والبرطمانات المختلفة، وحتى عندما تذهب لاحتساء القهوة، تأخذ معها كوبها الخاص.

 

وتنصح لوران من يريد إتباع هذا الأسلوب في حياته ألا يفقد الأمل بسرعة، وأنَّ عليه أن يقوم بتجربة أشياء عديدة.