عالمي دولي

الأربعاء,4 مايو, 2016
فالس يؤكد لسلال .. لم أقصد الإساءة لبوتفليقة بنشر صورته على “تويتر”

الشاهد_ قالت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية إن رئيس الوزراء مانويل فالس اتصل برئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال من أجل توضيح الموقف بخصوص الصورة التي نشرها مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، والتي ظهر فيها الأخير متعبا، وهي الصورة التي أثارت الكثير من الجدل.

وأضافت الصحيفة أن فالس اتصل هاتفيا بسلال لتبديد ما اعتبره سوء فهم بخصوص صورة تجمعه مع بوتفليقة خلال استقباله له على هامش زيارته إلى الجزائر، والتي نشرها فالس على حسابه بموقع تويتر، وأثارت الكثير من الجدل، مشددا على أنه نشر الصورة بحسن نية، ودون أية خلفيات أخرى.

ويأتي الحديث عن هذا الاتصال عقب التصريح الذي أدلى به عمار سعداني زعيم الأغلبية الاثنين الماضي، والذي قال فيه إن فالس جاء للحصول على صفقات تجارية في الجزائر، ولما فشل في الحصول عليها انتقم بنشر تلك الصورة.

وكانت الصورة التي نشرها فالس والصور التي نشرها الإعلام الفرنسي للاستقبال الذي خص به الرئيس بوتفليقة لرئيس الوزراء الفرنسي قد أثارت جدلا واسعا، خاصة وأن الرئيس الجزائري ظهر فيها متعبا جدا، الأمر الذي أعاد فتح النقاش حول قدراته الصحية في تسيير البلاد.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.