أهم المقالات في الشاهد

الأحد,23 أغسطس, 2015
“فاض الكأس” من تسميات الحبيب الصيد…

الشاهد_حالة من الجدل الكبير في المشهد أثارتها حركة الولاة السنوية التي أعلنت عليها وزارة الداخلية التونسية ليلة أمس السبت لا فقط بسبب الأسماء التي تم تعيينها و سيرها الذاتية و لكن بسبب ما برز داخل الإئتلاف الحكومي من بوادر إمتعاض.

حزبان من بين أربع مكونة للإئتلاف الحكومي الذي يقوده الحبيب الصيد أعلنا صراحة عن تذمرهما من التسميات و هما الوطني الحر و آفاق تونس إذ إعتبر الأول على لسان رئيس كتلته محسن حسن أنه مستاء من التسميات و أنهم سيعقدون إجتماعا للغرض مع الصيد لمناقشة الموضوع أمّا الثاني فقد حمل على لسان القيادي فيه كريم الهلالي أنه يحمل الصيد مسؤولية فشل أيّ وال تمت تسميته ضمن الحركة المعلنة في ظروف صعبة إقتصاديا و إجتماعيا و أمنيا.

إلى هذا الحد يعتبر الأمر عاديا فالمواقف تعتبر منتظرة إلى حد بعيد من طرف حزبي آفاق و الوطني الحر و شق من حركة النهضة لكن ما يثير الإنتباه أكثر أن حملة واسعة تحت وسم “فاض الكأس” قد إنطلقت مباشرة بعد الإعلان عن تفاصيل حركة الولاة البارحة السبت على صفحات مقربة من نداء تونس و تداولها نشطاء و أنصار حزب الأكثرية البرلمانية بكثافة بدعوى أنهم صدموا من تغييب مقترحات الحزب في التسميات مقابل إستماتة الحبيب الصيد.

الحملة التي أطلقها عدد من نشطاء و أنصار نداء تونس على شبكات التواصل الإجتماعي بدا واضحا أن تنطلق من مقدّمات السعي إلى إخضاع رئيس الحكومة لحزب الأكثرية البرلمانية و هو ما لا يبدو مقبولا من طرف الصيد نفسه الذي أبدى سابقا تحفظه على بعض المقترحات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.