أهم المقالات في الشاهد

الخميس,4 يونيو, 2015
“فاشية” مؤيدي الانقلاب في مصر تبلغ ذروتها بالدعوة لحرق جثث من يتم إعدامهم

الشاهد_فاشيون و استأصاليون عينة من تهم وجهها الى الاخوان المسلمين فريق دعم حرق مقارات الجماعة و سحل عناصرها في ضل حكم رئيس من الاخوان .

 

اقصيا الاخوان عن الحكم وذهبوا بما لهم و ما عليهم لكن الفاشية لم تذهب بل تحولت من مجرد تهمة مرسلة الى سلوك شبه يومي يمارسة انصارالنظام المنبثق عن انقلاب 3 جويلية 2013 اخر تجلياته ذلك ما جاء على لسان المحامي سمير صبري صاحب الرقم القياسي في البلاغات المقدمة ضد كل شخص أو جهة لا تروق للنظام “طلبت أن يتم تغليض عقوبة الأعدام ويخش على العقوبة حتى من الهند بمعنى أعدام وحرق “

 

معلوم أن سلخ الشاة بعد لا يضرها و بالتالي لا فائدة من الحرق على الاعدام على ما يبدو الا لترسيخ غياب حقوق الانسان أو تغيبيها طالما تعلق الامر بفئة بعينها من المصريين “أنا لا اقتنع بشئ اسمه حقوق الأنسان”

 

ليست المفارقة في أن يصدر هذا الكلام عن محامي بل أن ما يطالب به قد تحقق بالفعل قبل نحو عاميين عندما أعدم المعتصمون رميا بالرصاص أمام الكمرات و بلا محاكمة ثم حرقت جثثهم في مجزرة سبقها قدر غير يسير من التحريض الأعلامي ،ولكي يتقبل المشاهد هذا القدر من الاستباحة لدماء الأخرين نفذت حملات منسقة هدفها نزع الإنسانية عن الضحية ،ولا يكتمل المشهد الا بغطاء ديني يطمئن المفوض و القاتل و الساكت بأن قتل هذه الفئة من المصريين عمل مقدس .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.