علوم و تكنولوجيا

الإثنين,4 أبريل, 2016
غوغل تطيح بــ “إمارة” طالبان من سوقها على الانترنت

الشاهد_ أزالت شركة جوجل من متجر “جوجل بلاي” تطبيقاً طوّرته حركة طالبان للهواتف الذكية والحواسب اللوحية العاملة بنظام التشغيل أندرويد، والذي صُمّم لنشر الدعاية الخاصة بالجماعة الأفغانية المسلحة.

التطبيق، الذي أُطلق عليه اسم “الإمارة” Alemarah، يعرض أخبار وبيانات وأشرطة الفيديو الخاصة بحركة طالبان. وقد تم اكتشافه الجمعة الماضية من قبل شركة SITE Intel Group الأميركية المتخصصة في شؤون الجماعات الجهادية.

وبرّرت جوجل قرار إزالة التطبيق بأنه ينتهك قواعدها المتعلقة بخطاب الكراهية، والذي يقول: “نحن لا نسمح بالتطبيقات التي تحرض على مجموعات من الناس على أساس العرق أو الأصل العرقي أو الدين أو الإعاقة أو الجنس أو العمر أو الجنسية أو الحالة العسكرية أو الميول الجنسية أو الهوية الجنسية”.

وقال متحدث باسم حركة طالبان لوكالة بلومبرج الإخبارية إن التطبيق “جزء من جهودنا التقنية المتقدمة لكسب المزيد من الجمهور العالمي”، لكنه قال إنه أُزيل بسبب “مشكلات فنية”.

ويعتمد تطبيق “الإمارة” لغة الباشتو – وهي لغة مُستخدمة في أفغانستان وأجزاء من باكستان – ويأتي الاسم مما تطلق الحركة على نفسها “إمارة أفغانستان الإسلامية”.

وقال متحدث باسم جوجل “ما دمنا لا نعلق على تطبيقات محددة، فقد تمّ تصميم سياساتنا لتوفير تجربة رائعة للمستخدمين والمطوّرين، وهذا هو السبب في إزالة التطبيقات التي تنتهك هذه السياسات من جوجل بلاي”.

يُشار إلى أن طالبان بذلت جهوداً متكررة لنشر رسالتها عبر الإنترنت، على الرغم من أن المواقع وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي تُزال وتُحذف بصورة روتينية.