رياضة

السبت,19 ديسمبر, 2015
غوارديولا يخطط لقيادة البرازيل فنياً في مونديال قطر

الشاهد_كشفت صحيفة سبورت الاسبانية ان بيب غوارديولا المدرب الحالي لنادي بايرن ميونيخ الألماني سيترك تدريب بطل البندسليغا نهاية الموسم الحالي في يونيو المقبل تاريخ انقضاء عقد إقامته بميونيخ وسيتنقل للعمل في الدوري الانكليزي الممتاز.

 

وبحسب تقرير للصحيفة الاسبانية فإن غوارديولا يكون قد وضع إستراتيجية مهنية على المدى المتوسط حيث استقر قراره النهائي على ترك البافاري والانتقال إلى تدريب مانشستر يونايتد من العام 2019 خلفاً للمدرب الهولندي لويس فان غال وبعدها ستعرف مسيرته تحولاً هاماً بالانتقال من تدريب الأندية إلى الإشراف على المنتخبات الوطنية وسيكون المنتخب البرازيلي أول منتخب وطني يدربه غوارديولا حيث أكد التقرير أن غوارديولا سيكون على رأس الجهاز الفني للسيليساو ليقوده في نهائيات مونديال عام 2022 الذي سيقام في قطر ليكون غوارديولا أول مدرب غير برازيلي يتولى تدريب السامبا.

 

وسبق لمصادر إعلامية ان أكدت احتمال تولي غوارديولا تدريب المنتخب البرازيلي في نهاية العام 2012 في أعقاب استقالة مانو مينيزيس وتدهور أداء المنتخب الذي كان يستعد لخوض غمار نهائيات كاس العالم التي جرت بالبرازيل عام 2014.

 

ويأتي هذا القرار المرتقب بعدما تأكد الاتحاد البرازيلي ان السوق المحلية شحت من الفنيين القادرين على إعادة الهيبة للمنتخب البرازيلي بعد الصفعة المدوية التي تلقاها على أرضه من ألمانيا وهولندا وفشله في إحراز أي لقب منذ بطولة كوبا أميركا عام 2007. وبات مسؤولو الكرة البرازيلية مقتنعين بالقدرات المحدودة للمدربين البرازيليين خاصة المستوى التكتيكي في ظل وجود ترسانة من اللاعبين المحترفين في القارة الأوروبية يحتاجون لمدرب ذو خبرة وقدرات عالية في الجانب التكتيكي حتى يحسن توظيف إمكانياتهم ويتمكن من منافسة المنتخبات الأوروبية القوية التي استقوت على السيليساو بأسلوبها التكتيكي المتميز.