فن - وطني و عربي و سياسي

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
غرق 12 سوريا وهم في طريقهم من تركيا إلى جزيرة يونانية

الشاهد_انتشرت صورة طفل غارق لفظته المياه على شاطئ أحد أكبر المنتجعات السياحية في تركيا على وسائل التواصل الاجتماعي الأربعاء بعد وفاة 12 شخصا يفترض أنهم لاجئون سوريون أثناء محاولتهم الوصول إلى جزيرة كوس اليونانية.

وأظهرت الصورة طفلا يرتدي قميصا أحمر وبنطالا قصيرا وهو يستلقي على بطنه وسط رغوة الأمواج المتكسرة على شاطئ يقع قرب مدينة بودروم السياحية. وفي صورة ثانية بدا رجل شرطة مقطب الوجه يحمل الجثة الصغيرة ويمضي.

وانتشر على تويتر هاشتاج “الإنسانية تلفظ على الشاطئ” بعد أن أعيد تناقل الصورة مرات عديدة.

وقال مسؤول كبير في البحرية التركية إن القاربين كانا ينقلان 23 شخصا وانطلقا بشكل منفصل من منطقة أكيارلار في شبه جزيرة بودروم.

وتأكد مقتل امرأة وخمسة أطفال. وأنقذ سبعة أشخاص ووصل اثنان إلى الشاطئ وهما يرتديان سترتي نجاة. وقال المسؤول إن الآمال تتضاءل في العثور على شخصين مفقودين.

ووصل عشرات الآلاف من السوريين الفارين من الصراع في بلادهم إلى ساحل بحر إيجة في تركيا خلال فصل الصيف الحالي لركوب قوارب تنقلهم إلى اليونان بوابتهم إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وقال المسؤول إنه في المجمل أنقذت سفن تركية أثناء الليل نحو مئة شخص كانوا يحاولون الوصول إلى كوس.

وقال خفر السواحل اليوناني إن سفينة تقل نحو 1800 مهاجر ولاجئ قادمة من إحدى الجزر وصلت إلى ميناء بيريوس قرب أثينا مساء أمس الثلاثاء.

وقالت المفوضية إن أكثر من 2500 شخص لقوا حتفهم حتى الآن هذا العام وهم يحاولون عبور البحر المتوسط.