رياضة

الخميس,19 مايو, 2016
غازي بن تونس:قدمت من مالي الخاص للملعب التونسي مليار و450 مليون والكنزاري لم يفشل مع الفريق

الشاهد_أكّد رئيس الملعب التونسي غازي بن تونس اليوم الخميس 19 ماي 2016 أنّ الملعب التونسي مطالب بإنقاذ موسمه لتفادي النزول إلى الدرجة الثانية والفوز في المباريات الأربع المتبقيّة مؤكدا أن الملعب التونسي كان يعاني من أزمة مالية لكنه اليوم أصبح يرزح تحت ضغط انتقادات الجماهير وسوء تصرف إدارة الفريق.

وأقر بن تونس أنّه قدم إلى حد الآن لخزينة الملعب التونسي مليار و450 ألف دينار من ماله الخاص في غضون 8 أشهر من تسلّمه الرئاسة أي بمعدّل 210 ألف دينار شهريّا، متابعا أنّه سينشر التقرير المالي للسنوات الخمس الأخيرة في شهر جوان القادم لتوضيح ما قدّمه.

وأقرّ غازي بن تونس خطأه في تسيير الفريق “لكنّه رئيس ناجح تولّى رئاسة فريق تخلى عنه الجميع”، معلنا أنه سيواصل التجربة مع الملعب لتونسي “إن لم تتعكّر الظروف”، وأكّد أنه سيضطر إلى المغادرة إن تواصلت الضغوطات.

وتحدّث عن تجربة كلّ من لسعد الدريدي وماهر الكنزاري في تدريب الفريق وعدم مواصلتهما التجربة بسبب الانتقادات والضغوطات التي سلطت عليهما من أحبّاء النادي، مشيرا إلى أنّ الكنزاري طلب المغادرة لأنه أصبح عاجزا عن تقديم الإضافة.

وأكد أنّ المدرّب السابق ماهر الكنزاري لم يفشل مع الملعب التونسي بل لم يوفّق في مهامه وتعرض لوابل من الشتم والسب بعد مباراة قابس من طرف الجماهير، مشيرا إلى وجود محاولات لتصفية الحسابات.

وتابع بن تونس أنّه تم الاستنجاد بالمدرب هشام النصيبي فلبّى الدعوة فورا وقدم من قطر لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، متابعا أنّه وضع اللاعبين أما مسؤوليتهم لأن الهيئة المديرة قامت بدورها ووفرت الظروف المناسبة التي تليق بالفريق.

كما طالب جماهير البقلاوة بالحضور بكثافة لدعم الفريق وتعبئة المدارج لتحفيز اللاعبين الشبان منهم خاصّة وتصفية الجو العام على حدّ تعبيره.