الرئيسية الأولى

الثلاثاء,1 ديسمبر, 2015
عينة من أسلوب محسن مرزوق في الإستقطاب ..

قدم الامين العام الحالي وزعيم الشق الذي يجهز للانشقاق داخل نداء تونس محسن مرزوق وصفة استقطاب متداخلة اقرب في تركيبتها الى الركاكة ، وصفة متبلدة اراد من خلالها ضرب مجموعة من العصافير بحجر واحد ، لكنه فشل في اخراجها فقدمها في حالة يغلب عليها الحشو والافتعال ، حين حشر الحرب على الارهاب مع الصبر والاصلاح والحياة والفرح واضاف اليهم رضا شرف الدين والنجم الرياضي الساحلي وفوزي البنزرتي وحسين جنيح وابراهيم لطيف ومهرجان قرطاج والفنانين والثقافة والجمهور ..خلطة غير متجانسة عبر من خلالها محسن مرزوق على طباعه المتسرعة فهو لا يحسن التدرج في رغباته وسرعان ما يكتشف المتابع انه في عجلة من امره ، فحين اراد السيطرة على حزب النداء اندفع بلهفة وجشع اثار رفاقه في الحزب وجعلهم ينتبهون ويسارعون في فرملته ، نفس الامر يتعلق برغبته في تدشين حملة سباق رئاسي مبكرة او خلافة مع استعمال الاساليب القذرة والمحرمة دستوريا ، ثم هاهو يقوم عبر فقرة صغيرة بعملية استقطاب واسعة اطلق من خلالها مجموعة من الرسائل الهزيلة باتجاه كوادر رياضية وأخرى فنية .

*تعليق مرزوق

“نعم ان الحرب على الاٍرهاب هو على راس أولوياتنا وسنربح هذه الحرب بالقتال وبالصبر والإصلاح ولكن بتمسكنا بالحياة والفرح ايضا وفي هذا الإطار لا بد من شكر فريق النجم الساحلي ورئيسه صديقي النائب رضا شرف الدين الناجي من محاولة اغتيال ارهابية والصديق فوزي بنزرتي والاصدقاء حسين وعمر جنيح وغيرهم وتهاني لكافة أصدقائي في الساحل كل من يزرع الفرح ويحقق النجاح يستحق منا كل الشكر وفي هذا الإطار ايضا كل التحية والتقدير للصديق ابراهيم لطيف وزملاؤه الساهرون على تنظيم مهرجان قرطاج السينيمائي وللفنانين والجمهور لأنهم يتحدون بالفن أعداء الحياة الفن والثقافة والرياضة أدوات حياة وأسلحة مقاومة لثقافة الموت”

__ __ ___ نصرالدين السويلمي

أخبار تونس الان



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.