عالمي دولي

السبت,23 أبريل, 2016
“عودوا إلى صحاريكم”.. تدوينة لأميركية أطاحت بها من عضوية مجلس إدارة مدرسة ثانوية

الشاهد_ استقالت عضوة بمجلس إدارة مدرسة في نيوجيرزي يوم الجمعة 22 أفريل 2016 بعد أن أثارت انتقادات إثر مدونات مناهضة للمسلمين كتبتها على حسابها على موقع فيسبوك ومن بينها واحدة تقول “يتعين على أميركا التخلص من أشخاص مثلكم”.

ولاقت جلاديز جريسكيفيتش عضو مجلس التعليم في مدرسة الموود بارك ميموريال الثانوية لضغوط من أجل الاستقالة بعد أن أثارت مدونات كتبتها على حسابها الشخصي على موقع فيسبوك الانتباه.

وتتضمن جدول أعمال المجلس يوم الثلاثاء توصية أنتوني جيرييكو مشرف المدارس بأن يقبل المجلس استقالة جريسكيفيتش على أن تسري على الفور.

وقال ميثاق مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية في نيوجيرسسي في بيان إن جريسكيفيتش حثت المسلمين هذا العام على “البقاء في صحاريهم وأن يتبعوا دينهم في دولهم”.

وكتبت أيضًا “عودوا مرة أخرى إلى بلادكم فأميركا تحتاج إلى التخلص من أناس مثلكم”.

وقالت صحيفة “ريكورد” إن جريسكيفيتش استشهدت بمخاوف تتعلق بسلامة عائلتها عندما استقالت من مجلس المدرسة في الموود بارك وهي بلدة تقع على بعد 10 كيلومترات غرب نيويورك.

وكان مدير المدرسة ديفيد وورنر قد طالب باستقالة جريسكيفيتش. وردد الدعوة الطلاب ومجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) وعدد من أعضاء مجالس المدارس ومسؤولين باتحاد المدرسين ومشرعين بالولاية وغيرهم.