أخبــار محلية

السبت,6 يونيو, 2015
عودة الهدوء إلى مدينة دوز إثر ليلة من المواجهات أسفر عن 7 إصابات

الشاهد _ إثر ليلة من المواجهات بي قوات الأمن و أهالي دوز أسفرت عن حرق مركز حرس ومركز شرطة وسيارة أمن وهو ما دفع إلى الإعلان عن حظر تجول بدوز للحد من حالة الاحتقان، عاد الهدوء صباح اليوم السبت 6 جوان 2015 إلى مدينة دوز من ولاية قبلي إثر تمركز وحدات الجيش لحماية المنشات بعد انسحاب الوحدات الأمنية.

وتجمع أعوان الأمن أمام مقر منطقة الأمن الوطني بقبلي للتعبير عن استيائهم إثر القرار القاضي بانسحابهم، وفق ما أكدته مراسلة موزاييك.

وذكر مصدر طبي أنه تم تسجيل 7 إصابات خلال الاحتجاجات بدوز من بينهم 4 أمنيين، مشيرا إلى أن الجميع غادروا المستشفى باستثناء مواطن أصيب بالرش.

كما شهدت مدينة قبلي احتجاجات في ساعات متأخرة من مساء أمس الجمعة، وتم حرق العجلات المطاطية ، وهو ما استدعى تدخل الوحدات الأمنية لتفريق المحتجين عن طريق الغاز المسيل للدموع وتمت السيطرة على الوضع.