الرئيسية الأولى

الخميس,3 مارس, 2016
عودة الإئتلاف إلى نشاطه رافقه قصف مركز على النقابات الأمنية

الشاهد _ عودة قوية لجلسات للإئتلاف الحاكم في تونس ، بعد توقف التنسيق نتيجة الخلاف الكبير الذي عصف بحزب نداء تونس و أدى بأمينه العام محسن مرزوق إلى الإنسحاب والشروع في تأسيس حزب جديد ، تكمن القوة في البيان الذي صدر عن الرباعي والذي أبدى مواقفه من أهم القضايا والمستجدات ، في لغته الواضحة والبعيدة عن المساحات الرمادية ، البيان ركز بشكل أكبر على النقابات الأمنية ووجه لها خطابا حاسما وقويا وغير متلعثم ، ندد بالهجمة الشرسة على مؤسسات الدولة ودعا الحكومة إلى التعجيل بإتخاذ الإجراءات اللازمة في حق من ثبت تورطه في الإعتداء ، كما وصف ما قامت به النقابات الأمنية بالتعدي على حرمة الدولة ومؤسساتها ورموزها وعدّه نوعا من إنتهاك الدستور ، وهي عبارات ما كانت لتصدر من إئتلاف حاكم مشتت متناحر ، وتؤكد أنه كل ما إتفقت الطبقة السياسية وإجتمعت حول الأهداف الوطنية الكبرى بعيدا عن المزايدات الحزبية ، وإحتمت بالتوافق ، فإن خطاب الدولة يصبح أكثر تماسكا ، بحيث يمكنه القيام في وجه كل فلول الردة ، وتحجيم القوى التي تبحث عن أدوار ريادية خارج الصندوق وبعيدا عن منطق الديمقراطية والتداول السليمي على السلطة .

*أهم النقاط التي وردت في البيان

أهم النقاط التي خرج بها بيان هيئة التنسيق والتشاور للأحزاب المشكلة للحكومة :

* الحاجة إلى تفعيل التنسيق والتشاور بين الأحزاب والتوصل إلى مواقف مشتركة بينها وتعزيز تماسك الائتلاف الحكومي ودعم جهود الحكومة والدولة في قيامها بواجباتها .

* تثمين نجاحات الأمن والجيش في مواجهة عصابات الإرهاب و دعمهما والترحم على شهدائهما وتمني الشفاء لجرحاهما .

* التنديد بقوة بالانفلات الخطير الذي قامت به نقابة قوات الأمن الداخلي واستهدافها لرموز ومقرات السيادة وانتهاكها للدستور والقانون وتعديها على حرمة الدولة ومؤسساتها و رموزها ، ومطالبة الحكومة بالتعجيل باتخاذ الإجراءات التأديبية والإدارية والقضائية ضد من ثبت تورّطهم .

* مطالبة الحكومة بالتسريع باتخاذ الإجراءات الاقتصادية العاجلة وضبط رزنامة الأولويات بخصوص الإصلاحات و المشاريع الكبرى .

* دعوة أعضاء مجلس نواب الشعب إلى التسريع في عملهم من أجل إصدار القوانين اللازمة لإطلاق مشاريع التنمية الشاملة وتشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي واستكمال المؤسسات الدستورية .

* توفير ظروف عمل مناسبة لأعضاء المجلس وتفعيل دورهم وطنيا وجهويا .

*دعم الحوار الوطني حول التشغيل والاستعداد لإنجاح مؤتمره ودعوة كل الأطراف المعنية للمشاركة فيه .
——

نصرالدين السويلمي