رياضة

الخميس,7 أبريل, 2016
عواز الطرابلسي:التحكيم التونسي يمرّ بأزمة ثقة والالتجاء الى الحكم الأجنبي لن يحلّ أزمة

الشاهد_قال مدير الإدارة الوطنية للتحكيم عواز الطرابلسي إنّ التحكيم التونسي يمّر اليوم بأزمة ثقة وخلفيات متعلقة بمصالح مسؤولين رياضيين معتبرا أنّه كان يفترض أن تكون منظومة التحكيم آخر ما يقع التطرق إليه لكن في تونس يحدث العكس، مشيرا إلى أنّ هذا القطاع مثل بقية القطاعات الأخرى فيه الجيد والمتوسط والسيء على حدّ تعبيره.

واعتبر الطرابلسي اليوم الخميس 7 أفريل 2016 أنّ الأخطاء لا يتحمل مسؤوليتها فقط الحكم الرئيسي بل المساعدين أيضا، متابعا أنّ التعيينات من أبرز مشاكل التحكيم وهو مشكل رأي عام لان الجميع ينتظرون أداء الحكم يوم المباراة لكن لا يهتمون بما سبق ذلك من ظروف وتدريبات.
وشدّد الحكم الدولي السابق على أنّ الوضع العام في البلاد لا يساعد على إدارة مباراة في ظروف عادية لأن الحكم يشعر انه يلعب ضدّ الجميع معتبرا الالتجاء إلى الحكم الأجنبي في المباريات الحاسمة لن يحلّ الأزمة بل سيزيد في تعميقها لأنّه سيكون عل حساب الحكم التونسي وسيفقده الثقة في إمكانياته وسيحرمه من المشاركات الدولية، مشدّدا على أنّ ‘كل بلاد تخدمها رجالها’.

وتابع عواز الطرابلسي أنّ الحكم الأجنبي يعدّ أسهل حلّ لتجنب الهجمات والانتقادات خاصة أن الجمعيات هي من ستدفع تكاليفه لكن يجب منح الفرصة للحكام الوطنيين لإثبات شخصيتهم وقدرتهم على التحكم في المباريات.