قضايا وحوادث

السبت,8 أكتوبر, 2016
عندما يُهدَّد تلميذ بالطّرد لأنه أراد الإصلاح .. هبّة فايسبوكية مساندة تدفع ناجي جلّول للتدخل !

من المعلوم أن المؤسسة التربوية هي الأسرة الثانية للطفل ، منها يستقي العلوم و الاداب و داخل أسوارها يصقل اهتماماته و يشذب أخلاقه ، و من المتعارف عليه ان البلدان الديمقراطية أو السائرة نحو تحقيقها تسعى لتأطير الطفل ، باعتباره الركيزة الأولى في مكونات المجتمع ، بغرس القيم التي تسعى الى نشرها ، على غرار العدل و الايثار و التعاون … و خاصة تعوده على حرية التعبير و الاستماتة في الدفاع عن افكاره التي تصب في اهداف نبيلة ..

في تونس ، هذه الصورة المثالية للمؤسسة التربوية تظلّ إلى يومنا هذا “حلما منشودا” في ظل ما صار يردنا من أنباء مذمومة عما يحدث صلب المدارس و المعاهد التربوية سواء من طرف الإطار التربوي المصغّر -أي داخل أسوار المؤسسة- أو وزارة التربية و المنتسبين اليها ..

أراد الإصلاح فهددوه بالطرد!

مؤخرا ، جدت حادثة بالمعهد النموذجي “15 أكتوبر 1963 ” ببنزرت تمثلت في قيام التلميذ بالسنة ثالثة رياضيات حمزة البطي ، الذي لا يتجاوز عمره الـ17 عاما ،الجمعة الماضي بنشر صور للمعهد خاصته تصف الوضع المزري الذي يعاني منه من تراكم فضلات أمام باب المعهد ، و أشغال متوقفة في الملاعب الرياضية .. مرفوقة بتعليقه الذي عبر فيه عن حسرته لهذه الصورة التي من المفروض أن تكون على أحسن ما تكون خاصة و أنها تمثل أحد المعاهد “النموذجية ” التي تضم نخبة التلاميذ .

 

و فيما يلي نص المنشور:

السلام، هذا ما يسمى بالمعهد “النموذجي” ببنزرت، الليسي الي منطقيا تكون ظروف العمل فيه مريحة و أبسط مقومات النجاح بتفوق متوفرة، علميا القراية 24/24 ماعندها وين توصل و القيام بأنشطة رياضية ضروري، باهي في التصاور الأولى هذا ملعب كرة السلة، الي بدات فيه أشغال حفر من بداية السنة الدراسية الفارطة، الأشغال دار عليها العام و حال الستاد بقات كيما هيا، يقول القايل علاش موش على الأقل في الصيف خدموه و كملوه ؟؟؟ الله أعلم، المهم احنا “بيلوت” و ديما نقراو مناش متاع بسكات.. و على ذكر ظروف العمل ، الزبلة هاكي حشاكم مكدسة كل يوم قدام الباب الفرعي و الي تعطي صورة أكثر من رائعة للمعهد “النموذجي” متاعنا.. الزبلة هاكي تلقاها على أشكال أخرى الداخل ، كيما الغبرة المنتشرة في كل بلاصة، دورات المياه ( مانغير مانوصف ..) ، الشبابك و البيبان المكسرة و الحيوط الي يتم دهنها مرة في 4 سنين ولا في المناسبات .. و مانغير ماننسى البيبان الى سكروها مؤخرا ، المعاملة بالأكتاف ، كلاس 3رياضيات فيه 27 تلميذ نتنفسوا بالpاي، و التشكيات من التلامذة المقيمين و أنصاف المقيمين .. حاصيلو.. كل هذا و أكثر تجدونه كل يوم بالمعهد النموذجي، وجه بنزرت و تونس و شمال افريقيا ..
# أ_بيلوت_هذا_أم_ماذا
# أنشرها_و_لك_الأجر

14470530_1120961807987869_11308674803320630_n

14520348_1120961874654529_6411990558546556516_n

pilot-bizert-2-copie

pilot-bizert-3-copie

مع اقتراب موعد العيد الـ53 للمعهد البطي مهدد بالطرد !

و تفاعل عديد الناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام الالكترونية على حد السواء مع منشور البطي ، معبرين عن اشمئزازهم من الاوضاع الرديئة التي أضحت تعاني منها عديد المؤسسات التربوية وسط سكوت رهيب .

و مع رواج التدوينة ، وصلت انباؤها الى أرجاء المعهد المعني الذي يحتفل بعيد تأسيسه الـ53 يوم 15 أكتوبر الجاري، وعلى الأثر قام القيم العام بالمعهد باستدعاء التلميذ و أعلمه بأنه ستتم إحالته على مجلس التأديب لاستجوابه إداريا .

عقب ذلك ، تمت إحالته على المجلس ، و ما راع البطي إلا أنه وجّهت إليه تهمة ” القيام بحملة تشويه و مغالطة ضد إدارة المعهد” ، مضيفا أنه مهدد بالطرد من المعهد لمدة ثلاثة أيام .

و أورد الشاب ، في تصريح إذاعي الخميس 6 أكتوبر 2016 ، أنه لم يكن يُضمر أي نية لتشويه الإدارة أو مغالطة الرأي العام ، مشيرا إلى أن ما قام به يصنّف ضمن النقد الإيجابي بغاية الإصلاح و تحسين ظروف المعهد .

كما تابع التلميذ ، في سياق متصل ، أن من حقه التعبير عن رأيه بكل حرية ، مع الإشارة إلى أنه لم يهاجم أي شخص محدد في منشوره ؛ لا أطرافا ضمن الإطار الإداري و لا التربوي أو غيره صلب المؤسسة .

و أوضح أن ما قام بنشره لا يعدو أن يكون نقلا لصور حية تعبّر عن الحقيقة المرّة للأوضاع المزرية التي تعاني منها المؤسسة .

الفايسبوك دفع جلول للتدخل !

بعد أن تداولت اليوم مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام موضوع التلميذ حمزة البطي، بادر وزير التربية ناجي جلول بالإتصال هاتفيا به .

و قام جلول بطمأنة البطي ، مؤكدا أن الملف قد أغلق و أنه لن يتم تسليط عقوبة تأديبية ضده .

كما دعاه إلى مزيد المشاركة في الأنشطة التطوعية و أعلمه بأنه سيتم التسريع ببعث نوادي بالمعهد تهتم بمشاغل التلاميذ .

“نشكر الناس الكل الي ساندتني”

و بعد أن إطمأن التلميذ حمزة البطي إلى مصيره بعد اتصال الوزير به ، قام بنشر تدوينة الخميس 6 أكتوبر 2016 ، عبر فيها عن إمتنانه لكل من سانده في حملته ، و التي أفضت إلى عديد الامتيازات للمعهد النموذجي “15 أكتوبر 1963” .

و فيما يلي نص التدوينة :

“اولا نحب نشكر عايلتي،أساتذتي، صحابي، الناس الي نعرفها و مانعرفهاش و الي ساندتني في مشكلتي ، صدقوني عمري ماننسالكم وقفتكم معايا اليوم و خاصة زملائي بالمعهد و جعلتوا من النهار هاذا تاريخي .. نحب نقلكم الي بفضلكم تمت العشية جلسة مع السيد المدير و أكدلنا انو الملف تم إغلاقوا و لن تكون هناك أية عقوبات في حقي .. نحب نشكر السيد الوزير ناجي جلول الي إتصل بيّا شخصيا منذ دقائق و قام بتطميني بأنو سيتصل بالسيد المندوب الجهوي و لن يتم تسليط عقوبات و الموضوع تم تجاوزه .. سي ناجي كلفني بمزيد العمل التطوعي داخل المعهد و هنا نحب نقول لزملائي بالمعهد رانا قدام امتحان باش نبرهنوا الي احنا نحبوا معهدنا و كيما نقوموا بنشر مواطن الخلل نقوموا بالسعي في إصلاحها و تجاوزها .. يلزم نبرهنوا على حسن نوايانا و رغبتنا في التقدم لا النظر إلى العيوب دون حركة .. كيف كيف سي ناجي أعلمني انو سيتم التسريع ببعث نوادي بالمعهد تهتم بمشاغل التلاميذ .. السيد الوالي ايضا تفاعل معنا و أمر ببعث حملة نظافة داخل المؤسسات التربية .. سعيد جدا بهذا التفاعل الإيجابي من جميع الأطراف الساعية إلى تحسين الظروف بمعهدنا ..
شكرا لكم جميعا
# بنزرت_الرخ_لا”