إخترنا لكم - تحاليل سياسية

الجمعة,26 فبراير, 2016
عندما يحمل الغنّوشي نعش مناضل الحزب الإشتراكي الدستوري

الشاهد_إنتقل إلى جوار ربّه منتصف هذا الأسبوع السياسي المعروف بالحزب الاشتراكي الدستوري عبد الحقّ الأسود أحد مؤسّسي الرّابطة الوطنيّة للقرآن الكريم ومن المناضلين ضدّ الاحتلال الفرنسي وباعث برنامج رفع الأمّيّة الذي شغل في الثمانينات منصب وال لقابس ثمّ زغوان و الذي يمتلك في مكتبته الكثير من الوثائق الهامة عن تاريخ المقاومة وبناء الدولة بعد أن حوّل بيته في السنوات الأخيرة الى منتدى ثقافي وتاريخي وديني يجتمع فيه كثيرا من المثقفين.

 

رحل إذن السياسي و الوجه المعروف عبد الحقّ الأسود تاركا وراءه تاريخا طويلا و تجربة واسعة ناهيك عن مكتبة فيها الكثير من تاريخ هذه البلاد و نواة أولى لمثقفين جمعهم في بيته فكان منتظرا أن تقام له جنازة وطنيّة ليوارى الثرى و قد حمل نعشه إلى مثواه الأخير زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي الذي كان قد زاره في الفترة الأخيرة للإطمئنان على صحّته وسط غياب لعدد من الوجوه الدستورية البارزة التي كان يفترض أن تكون بجواره في الفترة الأخيرة.

رسالة مهمّة و صورة معبّرة تلك التي تظهر من وراء حمل الغنّوشي الذي نادى و لا يزال بعدم توريث الأحقاد للأجيال الجديدة و بعدم إحداث قطيعة بين هذا الجيل و تاريخ بلاده الطويل ليظهر حركة النهضة على أنّها إستمرار للحركة الوطنيّة في أحسن صورها بعيدا عن المناكفات و المزايدات و الشيطنة العمياء.



رأيان على “عندما يحمل الغنّوشي نعش مناضل الحزب الإشتراكي الدستوري”

  1. انا لله وانا اليه راجعون
    الله يرحمه و يجعل قبره روضة من رياض الجنة واللهم اجعل مثواه الجنة آميييييين

  2. الله يرحمه الأخ عبد الحق الأسود كان واليا لزغوان و أشهد بأنه من خير الناس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.