الرئيسية الأولى

الأربعاء,13 أبريل, 2016
عندما تنطق منية ابراهيم فان الامر جلل ” الغدرة والسقوط لها عنوان في المجلس كتلة افاق”

خرجت النائبة عن حركة النهضة منية ابراهيم عن طبيعتها الهادئة واضطرت لتوجيه عبارات قاسية لبعض زملائها تحت قبة البرلمان ، الأمر يتعلق بنواب كتلة آفاق وثلاث وزراء تابعين لنفس الحزب رفضوا التصويت على قانون البنك المركزي بعد إدراج مصطلح الصيرفة الاسلامية ، ما أثار النائبة منية ودفعها لتوجيه عبارات قوية . وإن كنا لا نعلم التفاصيل ، فإن الصورة في عمقها قد تكون حمالة للكثير من التفاهمات أو قد تكون مجموعة أفاق نقضت توافقات سابقة او تخلت فجاة عن طريقة تنسيق معينة ، في كل الحالات لا يمكن لمنية إبراهيم أن تُلقي مثل هذه العبارات إلا إذا كان الأمر يتعلق بخيانة أو تلاعب من طرف الكتلة المعنية ، وهي مشكلة تلاحق البرلمان وتهدد بتقويظ الثقة بين نسيجه ، لم تكن المرة الأولى التي اشتكت فيها كتلة من خداع كتلة أخرى ، وهذا السلوك المفزع إذا تواتر قد يهدد التنسيق فيما بين الكتل ويقضي على الثقة التي ستجهز بدورها على العمل الجماعي ، ولا شك أن تعطيل العمل الجماعي تحت قبة البرلمان يعتبر مشكلة كبيرة تسعى الكثير من القوى الحاقدة إلى تغذيته وإحدث الشروخ بين الكتل ، وربما يتنزل ذلك ضمن السلوك الذي أقدمت عليه كتلة آفاق .

نصرالدين السويلمي

*تعليق منية ابراهيم

“ريم محجوب رئيسة كتلة آفاق تونس وعضوان أخران من كتلتها ووزراؤهم في الحكومة ثلاث وزير التنمية ووزير الاتصالات ووزيرة المرأة وما خفي منهم في الحكومة ومؤسسات الدولة يحتفظون الان في الجلسة العامةفي التصويت على قانون البنك المركزي بسبب ادراج مصطلح الصيرفة الاسلامية
في تناغم كامل مع كتلة الحرة
الغدرة والسقوط لها عنوان في المجلس
كتلة افاق”



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.