سياسة

الثلاثاء,18 أغسطس, 2015
عمّار عمروسيّة يتوعّد باعتصام الرحيل 2 ضدّ قانون المصالحة

الشاهد_قال عضو مجلس نواب الشعب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية إنّ الأوضاع في الحوض المنجمي لم تشهد تطوّرا بعد التوتر الأخير وإنّ الأزمة الاجتماعية تفاقمت حيث بلغت نسبة البطالة 28 بالمائة بجهة قفصة رغم الاحتجاجات المتتالية منذ الشتاء الفارط.

وتطرّق عمروسية إلى مسألة التوظيف في شركة البيئة مؤكّدا أنّ العملية تتمّ عبر الارتشاء حيث تباع الوظيفة بألفي دينار على حدّ قوله.

وفي السياق نفسه تحدّث عمار عمروسية عن التشغيل في المنطقة متّهما حزب نداء تونس وحركة النهضة بالوقوف وراء تفاقم المشكل نظرا لاعتماد الولاءات الحزبية في التعيينات بشركة نقل المواد المنجمية.

وأشار إلى أنّ الوضع بالحوض المنجمي يسير نحو عصيان مدني مع اتّساع الهوّة بين السلطة وأهالي الجهة.

واعتبر صاحب اللاءات أنّ دور نواب الجبهة الشعبية كان أساسيا في الفضح والتشهير رغم ضعف التمثيلية داخل مجلس النواب.

ووصف القيادي بالجبهة الشعبية قانون المصالحة بالاستمرار في انتهاج السياسات القديمة والتطبيع مع الفساد والمفسدين وتعبيد الطريق لإفساد جديد حسب تعبيره.

وتوعّد عمروسية باعتصام الرحيل 2 والتظاهر السلمي للضغط على مؤيّدي القانون المذكور.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.