عالمي عربي

الإثنين,12 أكتوبر, 2015
عملية طعن في القدس واستشهاد منفذها

الشاهد_أطلقت الشرطة الإسرائيلية الرصاص على شاب فلسطيني في منطقة باب الأسباط، بالبلدة القديمة في القدس المحتلة، بعد أن “طعن إسرائيليا صباح اليوم الاثنين”.

وقالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب “بالقرب من باب الأسباط، قام مشتبه عربي الهوية، بطعن مواطن يهودي أصيب بجراح”.

ولكن السمري عادت وقالت في تصريح مكتوب، إن الشاب الفلسطيني “حاول طعن شرطي إسرائيلي قبل مقتله”.

وقالت إن الشاب “أثار شكوك عناصر الشرطة فطلبوا منه التوقف للفحص وإخراج يده من جيبه إلا أن المشتبه واصل التقدم نحو شرطي وأشهر سكينًا بيده، مقدما على طعن أحد المجندين الذي كان يرتدي السترة الواقية دون أن يتمكن من إصابته بأذى، مع ردة الفعل السريعة من قبل باقي المجندين الذين أطلقوا النيران باتجاه المهاجم، وأجهزوا عليه، مع إقرار مصرعه في المكان”.

وتشهد الضفة الغربية والأحياء الشرقية من مدينة القدس، توترا كبيرا، منذ عدة أسابيع، حيث تنشب مواجهات بين الفينة والأخرى بين شبان فلسطينيين، وقوات الأمن الإسرائيلية.

واندلع التوتر بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.