أخبار الصحة

السبت,25 يونيو, 2016
عملية زراعة الرأس ستتطلب 150 مختصا

الشاهد_ قال الروسي فاليري سبيريدونوف الذي ستجرى له عملية زراعة رأسه في جسم آخر إن العملية ستتطلب مساهمة 150 مختصا وستكلف ما بين 5 إلى 7 ملايين دولار.

وذكر سبيريدونوف أن إجراء عملية زرع الرأس ستتطلب أطباء من اختصاصات متعددة وإذا ما تم إجراء هذه العملية في روسيا فستكلف ما بين 5 إلى 7 ملايين دولار.

وأشار سبيريدونوف إلى أن سرجيو كنافيرو الطبيب الذي سيجري العملية قد قدم له مخطط العملية التي ستدوم 36 ساعة وسيكون الرأس منفصلا عن الجسم لمدة ساعة، وبعدها سيرقد في الإنعاش لمدة شهر لكي تنصهر كل النهايات العصبية وبمرور عام على إجراء العملية ستجرى له فحوصات شاملة لإعادة التأهيل. ولم يستبعد سبيريدونوف حصول نتائج سلبية لهذه العملية.

ويعاني سبيريدونوف طوال حياته من مرض الهزال العضلي الجيني النادر الحدوث المسمى مرض “فيردنغ هوفمان”، لأمر الذي يؤدي إلى ضعف العضلات بحيث يفقد المريض تدريجيا القدرة على الحركة.

وسيقوم كنافيرو خلال هذه العملية بقطع رأس سبيريدونوف والتخلص من جسده، ثم زراعة هذا الرأس على جسد آخر سليم البنية يجري التبرع به لسبيريدونوف من قبل أهل شخص متوفٍّ، وبذلك يكون قد حصل على جسد بديل سليم واحتفظ برأسه السليم.

هذا وتم انتقاد هذه العملية انتقادا لاذعا إذ هناك من يقول أن العملية ممكنة مبدئيا ولكنهم غير متأكدين من نجاحها والبعض الآخر يعتبر زرع الرأس مغامرة ستفشل حتما.