فن

الجمعة,6 مايو, 2016
عمرو مصطفى يشكر السيسي على تجاهله للصحفيين.. وأماني الخياط “اللي مش عاجبه ميشتغلش”

الشاهد_ قدم الملحن المصري عمرو مصطفى الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعدم استجابته لمطالب قرارات الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين بالاعتذار وإقالة وزير الداخلية، مناشداً السيسي بترك شأن النقابات إليه، واصفاً الأحداث “بلعب الصغار”.

و قال في تدوينته: “ايوه كده يا ريس سبنا احنا و النقابات نتسلي و نلعب مع الاستاذ مارك ،،،،،سيبك منا ،،،احنا عارفين نتصرف ،،،كمل يا ريس و لا يهمك لعب الصغار ده ،،،،،،احنا بنتسلي”

وشن مصطفى، أمس 4 ماي، حملة ضد الصحفيين المشاركين في أحداث نقابة الصحفيين، مطالباً متابعيه بمقاطعة الصحف المصرية ودفع قيمة الجريدة لصالح حساب تحيا مصر.

ووصف الملحن -الداعم لنظام مبارك – الصحفيين المصريين المحتجين على اقتحام عناصر من وزارة الداخلية لنقابة الصحفيين للقبض على اثنين من أعضائها بـ”نفاية الصحفيين” وأعضاء مجلس النقابة بـ”العصابة”.

وزعم مصطفى أن جموع الشعب المصري غير راضية على ما تم من قرارات داخل نقابة الصحفيين، كما أنه ليس من حق الرئيس السيسي الاعتذار لهم.

ودعا الملحن المصري إلى حل نقابة الصحفيين وغيرها من النقابات التي تتجاوز دورها المهني وتحشد لاتجاه سياسي، بحسب زعمه، وذلك لأن الأولوية لدولة القانون وهيبتها، رافعاً شعارات مثل ‫#‏اوعى_تعتذر_يا_ريس‬ ،‫#‏من_بكره_مش_هنشترى_جرايدكم‬ و ‫#‏مقاطعة_الصحافة_واجب_وطني‬.

ويعتبرعمرو مصطفى أحد أبرز الوجوه الفنية المصرية المناهضة لثورة يناير، والداعمة لنظامي مبارك والسيسي، ويحرص من خلال اللقاءات الإعلامية على وصف الثورة المصرية بالمؤامرة التي استهدفت هدم الدولة .

وفي السياق نفسه، ناشد عدد من الشخصيات الإعلامية الرئيس السيسي بعدم الاعتذار واتخاذ مواقف حاسمة ضد الصحفيين المحتجين على اقتحام وزارة الداخلية لمقر نقابة الصحفيين قبل أيام، وكان أبرزهم الصحفي محمود الكردوسي الرئيس الذي دعا السيسي لعدم الاعتذار للصحفيين، وذلك من خلال مقاله بصحيفة الوطن المصرية تحت عنوان “لا تعتذر”، مطالباً الرئيس المصري بعد الخضوع إلى الابتزاز أو الإرهاب، بحسب وصفه، ذلك لأن “الناس أصبحوا يكرهونهم ولا يثقون في حبرهم أو هوائهم”.

كما دعت الإعلامية أماني الخياط الصحفيين، من خلال برنامجها “أنا مصر” المذاع على الفضائية المصرية، بتقدير جهود وزارة الداخلية وألا يمتنعوا عن العمل قائلة “اللي مش عاجبه ميشتغلش هو حر”.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.