قضايا وحوادث

السبت,30 يناير, 2016
عمره تجاوز الـ 20 الف عام .. اكتشاف أقدم الأبنية على وجه الأرض

الشاهد_يعتقد الخبراء بأن بعض الهياكل والأبنية المكتشفة في غابات أندونيسيا هي الأقدم على وجه البسيطة، مشيرين إلى أن عمرها تجاوز الـ 20 ألف عام، فيما أكدوا أن صحة هذه المعلومات ستؤدي إلى إعادة كتابة التاريخ بشكل جذري.

 

إعداد ميسون أبو الحب: في اعماق غابات اندونيسيا توجد تلة تغطيها اعمدة يعود تاريخها الى العصر الحجري، ولكن علماء يقولون إن ما في داخل هذه التلة واحد من اقدم الهياكل والابنية المعروفة في الكرة الارضية.

 

وكان عالم الجيولوجيا داني هيلمان ناتاويجاجا قد لاحظ في عام 2011 أمرا غريبا يحيط بهذا التل الذي يحمل اسم غونونغ بادانغ ويعني “جبل التنوير” بلغة سكان المنطقة.

 

وهذا التل ليس تلا حقيقيا في الواقع، بل هو هرم مدفون تحت الارض، يعتقد خبراء انه بني قبل تتراوح ما بين تسعة آلاف عام وعشرين الف عام. بل ويقولون ايضا إنهم عثروا على أدلة على أن بعض الاجزاء بنيت قبل 26 الف عام.

 

واذا ما ثبتت صحة هذه المعلومات فمن شأنها ان تؤدي الى إعادة كتابة التاريخ الذي نعرف والى الكشف عن حضارة منسية تماما.

عمليات التنقيب

 

وبشكل عام يعتقد المؤرخون أن كل الحضارات التي برزت على سطح الارض ظهرت بعد انتهاء العصر الجليدي الاخير الذي غطا الكرة الارضية بالثلوج في 11500 قبل الميلاد، وإذا ما ثبت ان تاريخ بناء هذا الهرم يعود الى فترة ابعد فيعني ذلك ثورة كبيرة في معلومات الانسان الحالي عن تاريخه الحقيقي.

 

هذا ولم يبدأ المختصون عمليات تنقيب في داخل هذا التل حتى الان في انتظار موافقة الحكومة الاندونيسية على ذلك، فيما يأمل المختصون أن يكون هذا الموقع مهمًا بقدر أهمية غوبيكلي تيبي في تركيا، الذي يعتبر اهم اكتشاف أثري في التاريخ الحديث