سياسة

الخميس,18 أغسطس, 2016
عماد الدين حدوق: حزب التحرير سيقوم بالإجراءات الإدارية اللازمة لإزالة “الظلم المسلط عليه”

الشاهد_ قال عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير، عماد الدين حدوق، إن “قرار تعليق نشاط الحزب لمدة 30 يوما الصادر عن المحكمة الإبتدائية بتونس، هو “إذن ولائي ومنفرد لقاض لم يحترم مبدأ المواجهة بين طرفي النزاع”، مشيرا إلى أن حزبه سيقوم بالإجراءات الإدارية اللازمة، لإزالة ما أسماه “الظلم المسلط على حزب التحرير، من خلال الإعتداء على مقره الرئيسي ومحاولات عرقلة نشاطه”، وفق روايته.

وذكر حدوق خلال لقاء إعلامي انتظم االأربعاء بمقر الحزب بأريانة، أن “الإعتداء على مقر حزب التحرير وتمزيق لافتاته، ليست سوى محاولات فاشلة لمنع الحزب من كشف حقيقة النظام السائد الذي أصبح لعبة في يد الغرب وأداة طيعة تسعى من خلالها القوى الغربية وخاصة منها الأمريكية والبريطانية، للسيطرة على ثروات البلاد وإعادة تشكيل المنطقة العربية وفق اجندات أصبحت معروفة من الجميع”، على حد قوله.

وجدد حزب التحرير “رفضه القوانين السائدة والنظام القائم وتمسكه بإقامة دولة الخلافة وإرساء قوانين ودساتير مستمدة من القران الكريم”.

يذكر أن المحكمة الإبتدائية بتونس، كانت قررت تعليق نشاط حزب التحرير، لمدة شهر، وذلك انطلاقا من يوم الإثنين 15 أوت 2016.