سياسة

الأحد,20 ديسمبر, 2015
عماد الدايمي: حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سيحل نفسه طَوَعًا

الشاهد_أفاد الأمين العام لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية عماد الدايمي، أن حزبه جزء لا يتجزأ من مبادرة حراك شعب المواطنين، باعتباره ساهم في الإعداد لها، مشيرا إلى أن مؤسسات الحزب قررت الاندماج الكامل في هذا الإطار السياسي الجديد دون تصدره بشكل كامل.

 

وأوضح الدايمي، امس السبت 19 ديسمبر 2015، أن مناضلي حزب المؤتمر انخرطوا بشكل تلقائي في هذا الإطار السياسي الجديد باعتباره سيشكل امتدادا للمشروع الوطني الذي انبنى عليه حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، مؤكدا أن حزبه سيحل نفسه طوعيا عندما يستكمل خطوات التأسيس لحزب جديد برئاسة المنصف المرزوقي.

 

وقال إن الهدف من إعلان هذه المبادرة هو التأسيس لإطار سياسي جديد مع شركاء نلتقي معهم في الرؤى والتصورات حول طبيعة المرحلة القادمة والتحديات المطروحة على البلاد.

 

وأضاف في السياق ذاته، أن حراك شعب المواطنين، يأتي في وقت مناسب جدا من أجل تحقيق توازن مفقود في المشهد السياسي وإعطاء التونسيين الأمل في وجود بديل قادر على البناء وعلى الاسهام في حل مشاكل البلاد وتخفيف الاحتقانات المتزايدة وإعطاء دفع جديد من أجل انجاح المسار الديمقراطي.

 

كما لاحظ الدايمي ،أن الحزب الجديد سيكون مفتوحا أمام الكفاءات الوطنية القادمة من فضاءات أخرى والتي لم تمارس السياسة في السابق وتدفعها المسؤولية اليوم للمشاركة في تقديم مقترحات وتصورات لإنقاذ البلاد وإنجاح المسار الديمقراطي والتنموى فيها، حسب تقديره.

 

وأفاد بأنه سيتم الأحد الاعلان عن اسم الحزب الجديد وبيانه التأسيسي وبرنامجه المستقبلي وعن أعضاء الهيئة السياسية المؤسسة للحزب مشيرا الى أن منصف المرزوقي مؤسس حراك شعب المواطنين سيعلن في كلمته غدا عن طبيعة هذا المشروع الجديد وتموقعه في المشهد السياسي وأهدافه وعن تقييمه للوضع الراهن.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.