سياسة

الأربعاء,10 أغسطس, 2016
عماد الحمامي: النهضة لم تتخلّ عن الصيد .. ولا ترى مانعاً في تكليفه بمهام أخرى

الشاهد_ نفى الناطق باسم حركة “النهضة” عماد الحمّامي ما أُشيع حول “تخلي” حركة “النهضة” عن الحبيب الصيد بعدما أكدت دعمها اللامحدود له، مشيراً إلى أن الحكومة السابقة “بلغت حدها، ولا نرى مانعاً في أن يتم تكليف الصيد بمهام أخرى لأن البلاد قد تحتاجه مستقبلاً”.

و قال الحمّامي إن الحركة تتوقع أن يكون تمثيلها أكبر في حكومة الوحدة الوطنية المقبلة، مشيراً إلى أن حكومة يوسف الشاهد المُقبلة مطالبة أساساً باجتثاث الإرهاب ومحاربة الفساد، مؤكداً أنها لن تستطيع حل جميع مشاكل التونسيين قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة في 2019.

وحول التسريبات الإعلامية التي أشارت إلى أن النهضة تسعى للحصول على ست حقائب وزارية في الحكومة المقبلة، من بينها الطاقة والصحة والمرأة مع الاحتفاظ بوزارة التشغيل، علّق الحمامي على ذلك بقوله “هذا ما سنتحدث فيه مع رئيس الحكومة المكلف، وما زال الأمر سابقاً لأوانة، وعموماً نحن لا نتعامل مع تسريبات بل نعطي تصريحات رسمية ونحترم مراحل تشكيل الحكومة ولا نريد التشويش على رئيس الحكومة المكلف، ومبادرة حكومة الوحدة الوطنية تتقدم إلى الأمام بخطوات منظمة وكل مرحلة لها معطياتها، وفي المقابلة المقبلة سنخوض في تفاصيل أكثر، تتعلق بالأسماء وغيرها”.

وأضاف “إذا رأينا حكومة وحدة وطنية متكونة من كفاءات حزبية وفيها لون سياسي متنوع، وعندها قدرة على الالتزام بوثيقة قرطاج وفيها تمثيلية مناسبة لحركة النهضة وللقوى السياسية وترضى عنها المنظمات الاجتماعية، فسنزكي هذه الحكومة ونضع كل مقدرات الحركة على ذمتها بغاية نجاحها واستمرارها إلى غاية الانتخابات المقبلة في 2019”.