سياسة

الأحد,20 ديسمبر, 2015
علي العريض: في مؤتمرها العاشر، النهضة ستراجع رؤيتها الفكرية ومواقفها السياسية للمضيّ قدما في مسار الديمقراطيّة و الوطنيّة

قال الأمين العام لحركة النهضة علي العريض إن مؤتمر الحركة المزمع عقده خلال الأشهر القليلة القادمة سيكون تجديدياً وسيتضمن عدّة لوائح ونقاشات.

وأوضح العريض، في تصريح صحفي اليوم الأحد على هامش إشرافه على اجتماع قاعدي في منطقة السواسي من ولاية المهدية استعدادا للمؤتمر، أن النهضة ستراجع رؤيتها الفكرية ومواقفها السياسية وقوانينها الأساسية والهياكل المبنيّة عليها كي تصبح حزباً كبيراً ديمقراطياً ووطنياً، مشيراً إلى ان النهضة ستأخذ في عين الاعتبار تجربتها وذلك في إطار ما أسماه “تأملات في مسار الحركة ومسار البلاد”.

وبيّن ان المراجعات تقوم بها النهضة حيث ان هناك فرقاً كبيراً بين النهضة سنة 2010 والنهضة سنة 2015 من ناحية المضمون والشكل والحجم والمواقف بصفة عامة مضيفاً ان مؤتمر الحركة سيقوم بتتويج هذه المراجعات.

وفيما يتعلّق برئاسة النهضة، أفاد علي العريض بأن كلّ من تتوفر فيه شروط معيّنة يترشح أو يقع ترشيحه وذلك وفق أعراف وتقاليد الحركة التي لم تتغيّر، حسب قوله، مشيراً إلى انها منحصرة في وجوه رئيسية ومعتبراً ان التنبؤات المسبقة للرئاسة فيها نوع من مغامرة.

يشار إلى انه من المنتظر أن ينعقد مؤتمر حركة النهضة العاشر في الربيع المقبل علماً وان لجنة الإعداد المادي للمؤتمر أعلنت أمس أن مسار المؤتمرات المحلية والجهوية ينطلق بداية من اليوم الأحد 20 ديسمبر 2015.

الشاهداخبار تونس اليوم