سياسة

السبت,21 مايو, 2016
علي العريض: الدولة لم تعد تستهدف الهوية الإسلامية للشعب التونسي.. لذلك خيرت النهضة أن تتفرغ للعمل السياسي

الشاهد_ تعقيبا على الجدل القائم فيما يتعلق بالفصل بين الجانبين السياسي و الدعوي صلب حزب حركة النهضة ، بين الأمين العام لحركة النهضة علي العريض أن الحزب “سيتفرّغ إلى ما درجت إليه الأحزاب السياسية في البلدان الديمقراطية” .

و أوضح العريض، في تصريح صحفي اليوم السبت 21 ماي 2016، أن الدور التربوي المتعلق بالوعض و الإرشاد الذي كانت تقوم به النهضة خاصة ما قبل الثورة ستضمنه الدولة في نطاق تكريس الديمقراطية ، باعتبار ان الدولة كيان يعبر عن المجتمع ، مشيرا إلى أن “الدولة لم تعد تناقض هوية المجتمع” ، وفق تعبيره.

و أضاف الأمين العام للحركة ، في السياق ذاته ، انه لم يعد هناك خوف ، بعد، من إستهداف الدولة للدين أو الهوية الإسلامية ، مشيرا إلى ذلك ولّى مع العهد البائد ، و ان الدولة لم تعد في صراع مع المجتمع .