الرئيسية الثانية

الجمعة,10 يوليو, 2015
على غرار بن علي مع العريض ومورو ، السيسي يفبرك اشرطة مخلة لمرسي ومن معه

الشاهد_وفق تصريحات مسؤوليها ، تدرس النيابة المصرية حجب الفضائح الجنسية والأشرطة المخلة والمنتهكة للأخلاق الحميدة التي قالت انها تدين محمد مرسي والجماعة التي تحاكم معه ، وأكدت النيابة انها ونظرا لحرسها على الأخلاق الحميدة تفكر في حجب المواد التي بحوزتها ، كما أكدت ان الامر يتعلق بمشاهد إباحية إضافة الى مقاطع صوتية مخلة ، وقدمت النيابة صورة كاريكاتورية ، لرئيس الجمهورية المنتخب محمد مرسي ومن معهم من قيادات الدولة ، حين ابرزتهم كمراهقين ، تركوا مهمام الحكم وأعبائه ثم انساقوا خلف شهواتهم يغازلون الغواني ويبادلون الصور ومقاطع الفيديو الجنسية .

 

 

ولم تشذ نيابة الانقلاب عن بقية نيابات دول القمع ، التي لا تتورع في تلفيق الاتهامات لخصومها ن وتتفنن في ذلك ، وتعلب تهمها المفضوحة دون مراعاة الحدون الدنيا للمنطق والعقل ، معولة في ذلك على الاعلام الذي تتخلد بذمته مهمة تسويق التهم ، والالحاج بها على ذهن المشاهد حتى ترسخ كحقيقة بفعل المداومة .

 

يذكر ان سلطات القمع التونسية في عهد بن علي كانت انتهجت نفس الاسلوب في حربها على حركة النهضة ، حيث سبق ولفقت العديد من التهم المشابهة لقيادات تاريخية كان أبرزهم رئيس الحكومة الأسبق علي العريض ونائب رئيس البرلمان الحالي عبد الفتاح مورو .

 

نصرالدين السويلمي