أحداث سياسية رئيسية

الخميس,12 نوفمبر, 2015
على النيابة العموميّة أن تتدخل و تنظر في الإتهامات الموجهة لمحسن مرزوق

الشاهد_قال أمين عام حزب التيار الديمقراطي محمد عبو أن الاتهامات التي وجهها نائب رئيس حركة نداء تونس حافظ قائد السبسي للأمين العام للحركة محسن مرزوق يجب أن تكون مسؤولة، مشيرا إلى أنه سبق أن صدرت مثل هذه التصريحات في السابق تتعلق بالتآمر على رئاسة الجمهورية، وهي جريمة لا بد للقضاء أن يتدخل فيها من تلقاء نفسه.

 

وأكد عبو في تصريح خص به الشاهد أنه لا يتحدث عن مهاترات السياسيين، بل إنه عندما يتعلق الأمر باتهام واضح بتهم خطيرة من المفروض أن تتدخل النيابة العمومية آليا وبشكل تلقائي ويتم ذلك في اتجاهين يتمثل الأول في كونها مؤامرة وجب اكتشاف معالمها أو نشر إشاعات واخبار زائفة وهما جريمتان يعاقب عليها القانون.

 

وتعليقا على عدم تحرك النيابة العمومية في هذا الاتجاه، قال إن غياب التقاليد هو سبب ذلك، وأكد ضرورة أن تصبح هناك تقاليد تفرض التحرك الفوري عند وصول مثل هذه الاتهامات لأن النيابة العمومية مسؤولة عن الاستقرار الأمني في الدولة. وأضاف ان وجود مثل هذه التقاليد سيحسن الأوضاع خاصة مع حالة الشك التي سادت في المجتمع بعد عدم اتضاح الصورة السياسية وهو ما سيؤسس لحياة سياسية سلمية.

 

وأشار الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي إلى أن انخراط السياسيين في مثل هذه الممارسات سواء الاتهامات أو القيام بتشويه صورة تونس، من الناحية الأولى يجب أن لا يوجه الأول الاتهامات الا بدليل قاطع، ومن ناحية ثانية من المفروض أن يتم وضع المجهر على العلاقات مع الأجانب التي من الممكن أن تكون أمرا عاديا دبلوماسيا حتى ان المعارضة تقوم بها أو أنها في إطار الاستقواء بالأجنبي وهو من بين الأشياء التي يجب البحث فيها وفضها سواء من طرف النيابة العمومية أو حتى الإعلام الذي يجب أن يقوم بمهامه في فضح هذه الممارسات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.