علوم و تكنولوجيا

السبت,26 ديسمبر, 2015
علماء صينيون يطورون جهازا جديدا لكشف الكذب

الشاهد_طوّر علماء صينيون جهازاً جديداً لكشف الكذب يعتمد على تكنولوجيا التعرف على الوجه والذكاء الاصطناعي ، حيث يتوقع أن يعمل الجهاز الجديد على كشف كذب الإنسان بشكل أكثر دقة.

 

وعمل على تطوير الجهاز المذكور فريق مشترك من علماء شركة كلاودووك التابعة لمعهد تشونغتشينغ في الأكاديمية الصينية للعلوم، وجامعة جياو تونغ بشانغهاي، فيما تم تقديم الطراز الجديد من جهاز كشف الكذب في وقت سابق من الأسبوع الحالي، وذلك بعد إطلاق نظام التعرف على الوجه في بداية الشهر الجاري.

 

وقال تشوه شي المدير التنفيذي لشركة كلاودووك، رئيس مشروع التعرف على الوجه إن بإمكان جهاز كشف الكذب الجديد تحديد جنس الشخص وأدق تعابير الوجه ولون البشرة ودرجة الحرارة ومعدل نبضات القلب وخصائص الصوت، من خلال الكاميرا المزودة بها ودون وجود حسّاس متصل بالشخص، ليقوم بعد ذلك بتحليل أفكار الناس ومزاجهم بناء على المعلومات التي يتم جمعها.

 

وأضاف تشوه إن التقنية الأساسية في جهاز كشف الكذب الجديد تُسمى”إيه آي برين” تتضمن ستة أنواع للتعرف على الوجه والصوت ودلالات الألفاظ والحركات إلخ… وقال:” إن أجهزة كشف الكذب التقليدية تستخدم عادة أجهزة استشعار متصلة بالشخص لمعرفة ضغط الدم ونشاطات الأشخاص المستهدفين العضلية ، ولكنها لا تعمل في بعض الأحيان مع الأشخاص الذين تلقوا تدريبات احترافية”.

 

وبالمقارنة مع أجهزة كشف الكذب التقليدية، فإن تكلفة النوع الجديد المذكور أعلى إذ تبلغ قيمة الكاميرا لوحدها 500 ألف يوان (77200 دولار أمريكي) والتي تتميز بقدرتها على العمل في ضوء النهار والبيئة المظلمة وتقديمها لنتائج اختبار أكثر دقة بكثير من نظيراتها التقليدية”.