عالمي عربي

الإثنين,18 يناير, 2016
علماء سعوديون يعتبرون النظام الإيراني خطر وجودي

الشاهد_استنكر العشرات من علماء الدين السعوديين ما وصفوه بـ”الجرائم التي يرتكبها النظام الإيراني ضد المسلمين” في العراق وسوريا ولبنان واليمن، معتبرين أن هذا النظام أصبح يشكل خطرا وجوديا على “أهل الإسلام” أنظمة وشعوبا، في ظل الدعم الغربي له وغض الطرف عن جرائمه.

 

وقال العلماء في بيان لهم إن النظام الإيراني يسعى لفرض الهيمنة والسيطرة على كل “بلاد الإسلام” معتمدا في ذلك على دعم بعض الأنظمة، وتجييش المليشيات الطائفية المسلحة، وتوظيف الطوائف والأقليات لحساباته السياسية “لتكون شوكة في خاصرة أوطانها”، داعيين دول الخليج إلى مزيد من الحذر من الاختراقات الاستخباراتية والسياسية والاقتصادية، التي تتسلل بخفاء شديد لتعزز من نفوذها وتسلطها على بلادنا، وقال إن الخلايا التخريبية التي أعلن عنها في البحرين والكويت تدق علامة الخطر القريب والبعيد.

 

وحذر 140 عالم دين سعودي وقعوا على البيان مما تفعله فئات من الأقليات بالدول الإسلامية، التي تسعى للتحكم بالأكثرية منسلخة من نسيجها الوطني، لتدين بالولاء والتبعية السياسية والمذهبية للخارج، وتكون خنجرا يوظف للانقلاب على المجتمع والدولة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.