علوم و تكنولوجيا

الأربعاء,23 مارس, 2016
علماء الفلك يكتشفون إشارات واردة من سكان كواكب أخرى

الشاهد_تمكن علماء الفلك الاستراليون بواسطة مرصد ” MOST ” من اكتشاف نبضة لاسلكية غريبة. أفاد بذلك مدير مركز علم الفلك الفيزيائي لدى جامعة “ماتيو بالز” الاسترالية.

 

وقال العلماء إن النبضة الغريبة عبارة عن ومضة قوية تتمخض عن انبعاث كميات هائلة من الطاقة إلى الفضاء ( تعادل قوتها الطاقة التي تشعها الشمس خلال عشرات آلاف الأعوام). وكان العلماء قد سجلوا لحد الآن 17 نبضة من هذا النوع.

 

وللأسف لم يستطع العلماء حتى الآن تحديد الموقع الذي انطلقت منه تلك النبضة لقصر الفترة الزمنية التي تُرسل خلالها.

 

وكانت قد اكتشفت أول نبضة لاسلكية من هذا النوع في فيفري عام 2007 حيث التقطها صدفة فريق برئاسة البروفسور دونكان لورمير في جامعة فرجينيا الغربية الأمريكية. وذلك بعد أن عالج العلماء نتائج الرصد الذي قام به مرصد ” Parkes “اللاسلكي منذ عام 2001 .

 

ويأمل العلماء مواصلة دراسة تلك الظاهرة التي لم تتضح بعد طبيعتها. وهناك فرضيتان لنشوئها، تفيد إحداهما بان النبضة ناجمة عن إشعاع وارد من نجم نيتروني ضخم واقع خارج “درب التبانة” ودائر بسرعة هائلة تمنعه من التحول إلى ثقب أسود.

 

فيما تفيد الفرضية الأخرى بأن النبضة وُلدت في مجرتنا حيث ترسلها نجوم نيترونية ذات مجال مغناطيسي قوي جدا.