علوم و تكنولوجيا

الجمعة,27 مايو, 2016
علماء الأحياء يرفعون النقاب عن سر “الفيروس القاتل” للجراثيم

الشاهد_ أدرك علماء الأحياء في جامعة بازل السويسرية أخيرا كيف تنقل الفيروسات القاتلة للميكروبات السموم إليها.

ولهذا قام العلماء بتحديد بنية ذيل الفيروس الذي يلعب دورا هاما في التصاق الفيروس بسطح الخلية التي ينقل السم إليها.

ويتألف الفيروس القاتل الميكروبات من قسمين رئيسين، أولهما الرأس الذي ينقل المادة الوراثية ، وثانيهما الذيل الذي يخرق غشاء الجرثومة ويبخ سمّاً في خلية حمضها النووي. وتتم السيطرة على العملية من قبل لوحة قاعدية موجودة في أسفل الذيل.

وقد قام علماء الأحياء لأول مرة بمتابعة عمل تلك اللوحة القاعدية حيث توجد خيوط يربطها الفيروس القاتل الميكروبات بسطح الجرثومة. ويشارك في العملية نحو مليون ذرة تشكل 145 سلسلة و15 بروتينا من شتى الأنواع.

واتضح أن اللوحة القاعدية الواحدة تضم جزئيات تشبه مسننات مصغرة تسيطر على نشاط ذيل الفيروس القاتل الميكروبات. ويمكن العثور علي مثل هذه المكونات في فيروسات أخرى وجراثيم من شأنها أن تبخ سموما إلى خلايا أخرى.

يذكر أن الفيروسات القاتلة ظاهرة منتشرة على سطح كوكبنا حيث يمكن العثور عليها في التربة والماء وحتى في أمعاء الحيوانات.

وينظر العلماء الآن في امكانية استخدامها بدلا من مضادات الحيوية التي بدأت تفشل أكثر فأكثر في مكافحة الجراثيم.