أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,20 أكتوبر, 2015
علقنا مساندة الإئتلاف الحكومي لأن أعضاء الحكومة ليسوا جديين في التعامل مع الاتحاد الوطني الحر

الشاهد_قال عضو مجلس نواب الشعب عن الاتحاد الوطني الحر محمود القاهري أن الكتلة قررت تجميد مساندتهم للحكومة وذلك احتجاجا على ما وصفه بعدم معاملتهم كطرف جدي في الحكومة.

وأضاف القاهري في اتصال خص به الشاهد أن أعضاء الحكومة ليسوا جديين في التعامل مع حزب الاتحاد الوطني الحر فما يتعلق بالتنسيق معه في مختلف المواضيع وليس فقط بالتعيينات، مشيرا إلى أن انهم يؤمنون بأن تعيين المعتمدين لا بد أن يتم على أساس الكفاءات وليس الولاءات للأحزاب.

وأكد القيادي في الاتحاد الوطني الحر أن حزبه تقدم بقائمة فيما يتعلق بتعيينات المعتمدين ولم يتم الأخذ بها ولا بمقترحاتهم في شتى المواضيع المتعلقة بنشاط الحكومة، مضيفا إلى أن الكتلة أعلمت قيادات الحزب بهذا القرار.

هذا وقد أصدرت الكتلة بيانا للرأي العام توضح فيه أسباب هذا القرار وفيما يلي نص البيان:
نحن أعضاء كتلة الاتحاد الوطني الحر، بعد تدارسنا لما آلت اليه الاوضاع من اقصاء وتهميش للنائب داخل البرلمان وخارجه قررنا ما يلي:
– اعلام كل الجهات المعنية بتعليق مساندتنا للائتلاف الحكومي وتبعا لذلك فإن أعضاء الكتلة غير معنيين بالتنسيق في تحديد المواقف المتصلة بمهامهم ورسائلهم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.