أخبار الصحة

الأربعاء,25 مايو, 2016
علاج اختباري ناجع لمرض الإيدز

الشاهد_ استخدم فريق من العلماء برئاسة كامل خليلي من جامعة (تامبل) الأمريكية تكنولوجيا تعديل الجينات”Cas9/ CRISPR ” لاستخراج قطعة من حمض نووي له علاقة بالإيدز من جين حيوان.

وقد استطاع العلماء في دراساتهم السابقة البرهنة على وجود جين نظام ” CRISPR/Cas9 ” القادر على سحب جينات الفيروس من جينوم الخلية دون أن يلحق ضررا بها.

إلا أن التجارب كانت تجرى على خلايا المرضى المصابين بالإيدز. ولم تكن لحد الآن ثقة بأن يعمل هذا الأسلوب في جسم حي آخر.

واستخدم العلماء تكنولوجيا اسلوب تعديل الجينات لسحب الإيدز من أجسام الفئران التي أدخلت جينات الفيروس في كل خلية من خلايا أعضائها. واستعانوا لهذا الغرض بجزيئة تحتوي على كل تسلسلات النوكليوتيدات وكذلك جينات البروتين Cas.

وقام العلماء بعد مرور أسبوعين من انطلاق التجربة بتحليل جينومات الحيوانات. واتضح انه تم سحب الإيدز من الحمض النووي في كل نسيج ، بما في ذلك انسجة الدماغ والكلى والكبد والرئتين وخلايا الدم والطحال.

ودل تحليل حمض RNA على أن كميته تقلصت إلى حد بعيد في خلايا اللمفاويات وكذلك في العقد اللمفاوية .

يذكر أن علاج مرض الإيدز يجري عادة باستخدام الأدوية المضادة للفيروس التي تمنع الفيروس من التكاثر، لكنها لا تستطيع سحبه من الخلايا. لكن بوسع الإيدز إدخال جيناته مجددا في خلايا نظام المناعة ليجبرها على استنساخ فيروساته.