أهم المقالات في الشاهد

الخميس,9 يوليو, 2015
عقد مغري وراء هروب طيار الجيش الملتحق بإحدى بؤر التوتر

الشاهد_فاجعة توجه عدد من ساكنة مدينة رمادة من ولاية تطاوين يتجاوز عددهم الثلاثين نفرا بينهم 3 جنود و تلميذ و معوق و موظف مازالت تلقي بظلالها على المشهد الحزين خاصة بعد تواتر الأنباء عن تجاوزهم للحدود التونسية.

ما شد الإنتباه في الحادثة وجود جنود ضمن المجموعة أحدهم طيار أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع بلحسن الوسلاتي أنه طيار هارب من الجنديّة و مطلوب للقضاء و وفق آخر المعطيات فإن الطيار يدعى أحمد بن يحي كان قبل مغادرته للجندية قد تحصل على عقد عمل مع شركة tunisavia المختصة في طائرات الهيلوكبتر والتي انتدبت عدد من طياري الجيش الوطني.

بعض المقربين من الطيار أكدوا رفعة أخلاقه و عدم وجود أي رابط بينه و بين التنظيمات الجهادية و الجماعات المتطرفة و عدم ملاحظتهم أي سلوك مستراب عليه مشددين على أن العرض المغري من شركة الطيران ربما كان سببا في هروبه من الجندية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.