عالمي دولي

الخميس,24 مارس, 2016
عقب انتحار 4 جنود.. جيش الاحتلال الصهيوني يعلن عن حاجته لأطباء نفسيين

الشاهد_أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن حاجته لتجنيد المزيد من الأطباء النفسيين بعد تفاقم الوضع الصحي النفسي لجنوده وتضاعف عدد الجنود المصابين بحالات نفسية معقدة وحالات اكتئاب مزمن أودت حتى اليوم بحياة 4 منهم بعدما أقدموا على الانتحار منذ مطلع العام الجاري.

 

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال نقلا عن رئيسة وحدة “الصحة النفسية” في جيش الاحتلال “كارين جينت” أن عدد الجنود المصابين بأمراض نفسية ازداد بشكل مضطرد خلال الأعوام الأربعة الماضية، وأن هذا العدد آخذ بالازدياد محذرا من تضاعفه خلال السنوات العشر القادمة بمعدل ثلاثة أضعاف.

 

وكشفت جينت خلال جلسة استماع عقدت في الكنيست مساء الأربعاء، عن وجود آلاف الجنود بجيش الاحتلال في رحلات علاج نفسي، منهم طيارين وضباط كبار وحتى ضباط بالمخابرات العسكرية.

 

وبينت جينت أن طيارين في سلاح الجو يتناولون أدوية مضادة للاكتئاب، محذرة من إقدامهم على الانتحار بسبب قانون الجيش المتراخي والذي يسمح لهؤلاء الجنود بالخروج بأسلحتهم خارج قواعدهم.

 

وقالت جينت: “هناك مشكلة أخرى يواجهها الجيش تكمن في أن الشبان الذين يتقدمون بطلبات ترشح للخدمة العسكرية يرفضون الإفصاح عن أية مشاكل نفسية قد يعانوا منها أو المساعدة عندما يتعلق الأمر، بمعاناتهم من أمراض نفسية، الأمر الذي يشكل تحديا للجيش، وبالتالي يصعب على النظام العسكري تحديد الاضطرابات النفسية والعقلية لهؤلاء الجنود”.

 

وأضافت أن “كثير من هؤلاء الجنود يلجئون إلى الانتحار نتيجة السماح لهم بالخروج بأسلحتهم وقت العلاج إلى منازلهم، وهذا يعنى كارثة حقيقة وخطر يواجه الجيش، وقيادات جيش لا تدرك حقيقة هذا الخطر الذى تواجهه إسرائيل”.

 

قدس الإخبارية